سقوط عاصي الحلاني من على ظهر جواده يفقده الذاكرة تعرف على تفاصيل الحادثة وحالته الصحية الآن

أثار خبر سقوط الفنان عاصي الحلاني من على ظهر جواده وتعرضه لرضوض وإصابات خطيرة، الحزن بين الكثير من محبيه ومتابعيه وفي الوسط الفني بشكل عام، وأوضح الناقد الفني، جمال فياض، بأن الفنان عاصي الحلاني سقط من على ظهر جوده ونجى من إصابة كارثية كادت أن تودي بحياته.

وأضاف جمال فياض، أن القصة كما رواها عاصي الحلاني، أنه خرج في نزهة مع أبنه على ظهر الخيول، ثم لم يشعر بشيء بعد سقوطة من على ظهر الجواد بعد أن تعثر، فسقط عاصي الحلاني على خده ثم على يده ليسقط الحصان بكامل ثقله على عاصي، ويسبب له إصابات في الرقبة والقفص الصدري وفقدان للذاكرة، ونجى من حادثة كارثية كانت يمكن أن تؤدي إلى وفاته.

وقال جمال فياض عبر حسابه الرسمي على إنستغرام” الحقيقة أن عاصي الحلاني نجا من الموت بمعجزة … في البداية، قيل أنه سقط عن جواده، وهي ليست المرّة الأولى التي يكبو فيها جواد بخيّاله، فيسقط عنه الفارس. سألنا واستفسرنا، فقالوا، بسيطة… إصابة عرضية، رضوض والموضوع لا يستحق! فاسترحنا، واعتبرناها عرضية. لكن في اليوم التالي حاولنا الإتصال بعاصي، لا جواب والهاتف مقفل. لكن الصحافة تداولت الأمر وكأنه مجرّد حدث بسيط وعابر، والسؤال أين عاصي؟ ولماذا لا بجيب؟ تبيّن أن الإصابة ليست بسيطة، ولا عابرة وأن عاصي نجا من خطر جسيم، وأن وحدها العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت -لا سمح الله- أن تكون كارثية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.