سعر الطن للمستهلك يبدأ من 9700.. استقرار أسعار الحديد في السوق المحلي

أكد أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة، على أن أسعار الحديد شهدت استقرارًا في السوق المحلي، حيث بلغت أسعار الحديد بالأسواق تسليم المصنع ما بين 9400 إلى 9700 جنيهًا لأغلى الأصناف، وأن السعر للمستهلك يبدأ من 9700 حتى 10000 جنيهًا للطن، وذلك وفقًا للمنطقة ومصاريف النقل. وأوضح الزيني أن استقرار أسعار الحديد حاليًا نتيجة لزيادة الكمية المعروضة في الأسواق مقابل المطلوبة، إلى جانب تراجع سعر الدولار، وانخفاض أسعار البلت عالميًا، وزيادة الإنتاج المصري، والتنافسية بين المصانع.

يُذكر أن حالة الكساد التي أصابت سوق الحديد بسبب موسم الشتاء والأمطار، مما يؤدي إلى إعاقة حركة النقل والبناء، وخاصة في محافظات مثل: الإسكندرية ومحافظات الدلتا، لذا ينخفض حجم الطلب في مشروعات البناء الخاص والمساكن. أما مشروعات الدولة، فتسير كما خُطط لها؛ فمشروعات العاصمة الإدارية كمثال، تستعد لنقل الإدارات الحكومية بها بحلول العام القادم. 

شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية تشيد بجهود الحكومة ورئيسها يحذر

أشاد أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة بالسياسات الاقتصادية التي اتبعتها الحكومة المصرية خلال الأعوام الماضية، الأمر الذي ساهم في دعم الصناعة، وزيادة الإنتاج. وأكد الزيني أن الأسعار قد تشهد انخفاضًا خلال الفترة المقبلة، وذلك يعود إلى:

  • تراجع سعر الدولار. 
  • زيادة المنافسة بين المصانع، بعد دخول مصانع جديدة. 
  • خفض تكاليف الإنتاج، مما يفتح فرص تصديرية للمصانع.

عقب التجربة التي قام بها عدد من المصانع في وقت سابق، ورفع أسعار الحديد فى السوق، حذر أحمد الزينى مصانع الحديد بعدم تكرار تلك التجربة مجددًا، حيث أتى على إثرها انخفاض عمليات البيع، ليضطروا التراجع عن هذا القرار لاحقًا، ويعاودوا تخفيض السعر مرة أخرى، من أجل تحريك السوق مرة أخرى، إلى جانب  تقديم عروض وخصومات للمشتري والتاجر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.