ستاربكس Starbucks تحذر موظفيها من ارتداء شارات دعم للسود في أمريكا

حذرت شركة المقاهي الأمريكية الشهيرة ستاربكس موظفيها من ارتداء إكسسوارات أو ملابس تحمل رسائل دعم للسود في أمريكا، وذلك عبر مذكرة داخلية أرسلتها الشركة لموظفيها الأسبوع الماضي، وقالت الشركة في المذكرة أن مثل هذه الرسائل محظورة بموجب سياسة ستاربكس التي تمنع التطرق لقضايا سياسية أو دينية أو شخصية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الشركة صحة المذكرة وقال أن مثل هذه الرسائل محظورة، لأن الشركة تحاول أن تخلق بيئة آمنة في فروعها المختلفة، وأردف” نحن نحترم جميع آراء ومعتقدات الموظفين، ولكن يجب الإلتزام الكامل بسياسة الشركة المتعلقة بقواعد ارتداء الملابس والإكسسوارات.

دعم ستاربكس Starbucks للمثلية الجنسية

ومن جانب آخر صرح العديد من الموظفين بأن الشركة تسمح وتشجع الموظفين بشكل مستمر على أرتداء شارات دعم للمثلية الجنسية أو ما يطلق عليه LGBTQ، وخاصة خلال شهر يونيو من كل عام وهو شهر الفخر للمثليين، وقال أحد الموظفين أن الشركة تفرض المضايقات على الموظفين من أجل أردتاء شارات وملابس دعم المثلية.

ويأتي هذا في ظل التطورات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية من اندلاع احتجاجات كبيرة في البلاد جراء مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل أفريقي، على يد أحد أفراد الشرطة في مدينة منيابولس، بولاية مينيسوتا، آواخر شهر مايو الماضي، وآثار مشهد مقتل فلويد تحت أقدام الشرطي الأمريكي حالة من الغضب ليس في الولايات الأمريكية وحدها، بل العديد من العالم، وأعلنت الكثير من الشركات رفضها للتفرقة العنصرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.