سبب تغيير مكان جنازة ماجدة الصباحي وأسباب وفاتها

توفيت ماجدة الصباحي اليوم بعد معاناة مع أمراض الشيخوخة، وكان من المقرر تشييع الجثمان غدا من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر، ولكن قامت أسرة الفنانة الراحلة، بتغيير مكان تشييع الجثمان غدا بعد صلاة الجمعة، لتخرج من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، ليستطيع جمهورها توديعها لمثواها الأخير.

سبب وفاة الفنانة ماجدة الصباحي

عانت الفنانة الراحلة في الفترة الأخيرة من أزمة صحية، ونقلت على إثرها للمستشفى بعد معاناتها من الإغماء عدة مرات، بسبب عدم انتظام ضربات القلب، وخضعت بعدها لعملية قلب مفتوح، ثم عادت لمنزلها بعدما تماثلت للشفاء وتم تركيب جهاز يعمل على تنظيم ضربات القلب.

سبب تغيير مكان جنازة ماجدة الصباحي وأسباب وفاتها 1
ماجدة الصباحي

ماجدة الصباحي

ولد الفنانة الراحلة عام 1931 وتوفيت عن عمر يناهز 89 عاما، وهي من أهم نجوم السينما في العصر الذهبي لها، واستطاعت أداء العديد من الأدوار السينمائية المختلفة عن بعضها، فأدت دور الفتاة المدللة في العديد من الأفلام، واستطاعت تجسيد المناضلة السياسية، والفلاحة، وبائعة الجرائد، بجانب أدوارها في الأفلام السينمائية، ومن أفضل أعمالها” المراهقات، العمر لحظة، أين عمري، جميلة بوحريد، بائعة الجرائد، النداهة، بنات اليوم، الحقيقة العارية، السراب، نوع من النساء”، وقدمت العديد من الأعمال الفنية الأخرى، التي استطاعت من خلالها تغيير رؤية الجمهور لها بدور الفتاة الدلوعة، واستطاعت تأدية العديد من الأدوار الصعبة والتي تطلب قدرة تمثيلية هائلة، ويذكر أنها بدأت التمثيل بدون علم أهلها وغيرت أسمها إلى ماجدة لهذا السبب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.