سبايك  D614G سلالة جديدة من كورونا .. النسخة الأشد فتكًا من الأصلية

الأبحاث الأخيرة المتعلقة بفيروس كورونا قد حققت المخاوف التي أبداها العلماء من تحور كورونا إلى سلالة أكثر خطورة ، حيث أن السلالة الجديدة وهي السائدة حاليًا في جميع أنحاء العالم ، الأمر الذي سيكون له الأثر البالغ الأهمية على تطور اللقاح ضد فيروس كورونا، والسلالة الجديدة التي أُطلق عليها تسمية سبايك  D614G تنتشر في أوروبا منذ منتصف فبراير على أقل تقدير، وفي شهر مارس أصبحت الشكل السائد ، ووفقًا للدراسة الطبية التي أجراها فريق بحث أمريكي و بريطاني مشترك بقيادة مختبر لوس ألاموس الوطني، تعتبر هذه السلالة هي أكثر عدوى بكثير من السلالة الأصلية التي بدأت بالانتشار من مدينة ووهان الصينية، دون معرفة السبب وراء ذلك حتى الآن.

سبايك  D614G سلالة جديدة من كورونا

سبايك  D614G سلالة جديدة من كورونا .. النسخة الأشد فتكًا من الأصلية 1
سبايك  D614G سلالة جديدة من كورونا

سلالة جديدة أكثر خطورة

وانتهج العلماء الباحثون في دراستهم إجراء تحليل لأكثر من 6000 تسلسل للحمض النووي للفيروس من جميع انحاء العالم، ووجدوا ان هناك ما لا يقل عن 14 طفرة مختلفة في تسلسلات بروتين سبايك ، ولاحظوا انها كلها بسيطة، ولكن واحدة منها اقلقت الباحثون وهي طفرة  D614G لأنها تسببت في زيادة العدوى.

وأشارت الدراسة إلى أنه أينما ظهرت هذه السلالة تصبح هي السائدة بشكل سريع للغاية ، وفي بعض البلدان أصبحت هي السلالة الوحيدة الموجودة خلال أسابيع.

وتابعت الورقة البحثية مشيرة إلى أنه في حال لم يقضَ على الفيروس مع ارتفاع درجة حرارة الطقس في الصيف، فلا شيء سيوقفه عن عملية التحور إلى سلالات أخرى.

تحذير مبكر من خطر محدق

وعلى الرغم مما ذكرته صحيفة واشنطن بوست أنه لم تتم مرااجعة الدراسة ولم تُنشر في دورية علمية ، ولكن سمعة القائمين عليها من العلماء تعطيها مصداقية عالية في القطاع الطبي، ويجب أن تؤخذ النتائج على قدر كبير من الجدية ، حيث قالت كاتبة الدراسة الرئيسية الدكتورة بيت كوربر، والمعروفة بعملها في مجال فيروس نقص المناعة البشرية: “لا يمكننا تحمّل أن نكون معصوبين الأعين، فبينما نعمل على اللقاحات والأجسام المضادة والاختبارات السريرية، يطور الفيروس من نفسه، وهو ما يجعل تطوير العلاج واللقاح أصعب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.