ساويرس يعلن تخفيضه الرواتب 50% ويؤكد: استمرار الوضع يهدد بالإفلاس وجيوش من العاطلين

أعلن رجل الأعمال، نجيب ساويرس، أنه تفاهم مع الموظفين العاملين في شركاته، على خفض الرواتب بنسبة 50% حتى تنتهي الأوضاع الحرجة التي يمر بها الاقتصاد، بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، مشيرًا إلى أن هذا حل وسط، مع التأكيد على عدم تسريح الموظفين لقسوة ذلك القرار، ولصعوبة إيجاد نفس العامل بولائه للمجموعة بعد ذلك.

وقال “ساويرس”، في مداخلة هاتفية مع قناة العربية، اليوم الإثنين، إنه لجأ إلى هذا القرار، لأن استمرار الأوضاع بالطريقة نفسها مع التزام القطاع الخاص بالرواتب سيجعله مُهددًا بحالات إفلاس وجيوش من البشر العاطلين عن العمل.

تخفيض الرواتب 50% في شركات سويرس

وفي سياق تخفيض الرواتب 50% في شركات سويرس، رأى رجل الأعمال أن قرار استمرار حظر التجوال وغلق الأعمال في معظم دول العالم، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، لا يُمكن الاستمرار به، مضيفًا أن ‏القطاع الخاص مُضطر لاتخاذ تدابير ستكون عواقبها كبيرة حال استمرار حالة الإغلاق.

وقال رجل الأعمال: إن التشدد في إجراءات الوقاية يتزامن معه فقدان في الوظائف، وبالتالى علينا التفكير فى طريقة عودة العمل مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، مشيرًا إلى أنه يتفق مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فيما يخص عدم توقف الأنشطة الاقتصادية نهائيًّا، وأن هناك أنشطة اقتصادية واستثمارية يُمكن الاعتماد عليها لعودة حركة الاقتصاد.

ساويرس يعلن تخفيضه الرواتب 50% ويؤكد: استمرار الوضع يهدد بالإفلاس وجيوش من العاطلين 1

وكان نجيب ساويرس، قد قال: إن ‏القطاع الخاص مُضطر لخفض الرواتب بنسبة كبيرة والاستغناء عن جزء من العمالة، وذلك في تعليقه على حظر التجوال الذى أقرته الحكومة بسبب أزمة كورونا.

وأضاف في اتصال هاتفي مع برنامج “القاهرة الآن” عبر فضائية “الحدث”، الأحد قبل الماضي، أن هناك قطاعات استغنت عن ملايين العاملين أو مهددة بذلك وعلى رأسها القطاع السياحي الذي تضرر بشكل كبير، لافتًا إلى أن تعطيل الاقتصاد لفترات طويلة قد يؤدي لزيادة تسريح العمالة وإصابتها بالاكتئاب وقد تندفع فئة للانتحار أوتحولها للإجرام، على حد قوله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.