سائل للرش في الأنف.. قريبًا لمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الجهاز التنفسي

منذ بدء انتشار فيروس كورونا نهاية العام 2019، في أنحاء العالم وما زال يواصل الانتشار وتفشي العدوى، تتواصل الأبحاث والدراسات للتوصل إلى لقاح ووسائل للحد من انتشار الفيروس، ومن أبرز هذه الدراسات ما بدأه باحثون من جامعة ” برمنغهام” البريطانية، بالعمل على تطوير سائل للرش في الأنف منذ إبريل الماضي، والذي سيكون متاحًا للشراء عبر الصيدليات بسعر رخيص، ومن شأنه أن يمنع الفيروس طوال يومين من الوصول إلى مبتغاه وهو الجهاز التنفسي.

سائل للرش في الأنف

سائل للرش في الأنف.. قريبًا لمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الجهاز التنفسي
سائل للرش في الأنف.. قريبًا لمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الجهاز التنفسي

مكونات بخاخ الرذاذ الأنفي

وبحسب الباحثون يتكون بخاخ الرذاذ الأنفي من مكونات تمت الموافقة عليه مسبقًا للاستخدام الطبين مما يعني أنه لن يحتاج إلى موافقة أخرى لطرحه للبيع وفق ما ذكرته العربية نت، نقلا عما ذكره الباحث الرئيسي في الفريق العلمي لصحيفة “تلغراف” البريطانية، عدد أمس الأحد، وهو الدكتور Richard Moakes  ، والذي أكّد أن السائل الذي جرى تطويره كـ سائل للرش في الأنف بقوله: “سيساعد بالتخلي عن قيود التباعد الاجتماعي وإعادة الطلاب إلى المدارس، من دون قلق، ولأنه يباع من الرفوف في الصيدليات، فقد تحدثنا إلى الشركات التي لمنتجاتها وجود في الأسواق، حيث يمكنها توزيعه بشكل فعال”، وفي ذلك إشارة إلى أن الدواء لم يتم اختيار اسم له بعد.

آلية عمل سائل للرش في الأنف

سائل للرش في الأنف.. قريبًا لمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الجهاز التنفسي
سائل للرش في الأنف.. قريبًا لمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الجهاز التنفسي

وأوضح الدكتور مكس المشارك في الأبحاث ، أن المطورون يهدفون إلى “إحداث تأثير بأسرع وقت ممكن، لذلك نرغب بأن نرى هذا (التأثير) يحدث بحلول الصيف المقبل”، وشرح آلية عمل الرذاذ حيث يقوم بمنع العدوى عن طريق التصاقه بالفيروس في الأنف ويقوم بتغطيته، بحيث لا يمكنه الهرب، وليس ذلك فحسب، بل يجعله غير نشط وغير ضار” كما قال الدكتور مكس.

تأثير سائل للرش في الأنف وفعاليته ضد فيروس كورونا

ويعتقد الباحثون أن استخدام البخاخ لـ4 مرات في اليوم، يعتبر كاف بالقدر اللازم للحماية العامة، إضافة إلى أن السائل آمن بما يكفي لاستخدامه كل 20 دقيقة إذا لزم الأمر، كما في حالة كون البيئة التي يتواجد بها الشخص شديدة الخطورة مثلًا، وهذه النتائج توصل إليها مختبر للفيروسات في مستشفى St Peter’s Hospital بمقاطعة Surrey، جنوب شرق إنجلترا، حيث كان أُعلن في وقت سابق أنه يجري تجربة رذاذ يقتل 99.99% من الفيروس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.