زيادة في أسعار الأجهزة المنزلية بسبب كورونا

صرح رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة القاهرة التجارية، أشرف هلال، بارتفاع أسعار الشاشات التلفزيونية للمرة الثانية خلال أسبوعين فقط، بسبب نقص المعروض في الأسواق، بسبب اضطراب حركة الاستيراد من الصين، وذكر أشرف هلال أن تم ارتفاع أسعار الشاشات التلفزيونية خلال الأيام الماضية نحو 300 جنيهاً، مُشيراً إلى أن هذا يعتبر الارتفاع الثاني في أسعار الشاشات في الأسواق، حيث أن قد تم ارتفاع أسعار بعض الأجهزة المنزلية في المصانع بقيمة تتراوح بين 150 و260 جنيهاً، خلال الأسبوع الماضي، حسب ما عرفناه من التجار.

وذكر أحمد هلال، نائب رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة القاهرة التجارية، أنه كان قد تسلم، الأسبوع الماضي، شاشة تليفزيونية لأحد الماركات 32 بوصة بسعر يبلغ 1425 جنيهاً، ونفس الشاشة التلفزيونية لنفس الماركة ونفس الحجم 32 بوصة تسلمها هذا الأسبوع بسعر يبلغ 1710 جنيهاً، وشاشة تلفزيونية أخرى لماركة مختلفة بنفس الحجم 32 بوصة تسلمها الأسبوع الماضي بمبلغ 1250 جنيهاً، وتسلمها اليوم بنفس مواصفات السابقة بمبلغ 1550 جنيهاً.

زيادة في أسعار الأجهزة المنزلية بسبب كورونا 1

تأثير كورونا على عمليات الاستيراد والتصدير:

وبسبب تعذر استكمال الأوراق من الطرف الصيني، وبسبب توقف بعض المصانع عن العمل في الصين نتيجة انتشار فيروس كورونا، أدى ذلك إلى حدوث أزمة في الأسواق بسبب عدم نزول البضائع التي تم استيرادها من الصين في الفترة الماضية، هذا ما صرح به التجار، أدى توقف العملية التجارية في الصين إلى نقص بعض الأوراق الخاصة بعمليات الاستيراد، لذلك ازدحمت الموانئ بالبضائع التي لم يتم الانتهاء من تخليص أوراقها، وحذر المستوردون من أن تكدس البضائع القادمة من الصين والمتواجدة في الموانئ المصرية، ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار في السوق، إذا لم يتم الإفراج عن تلك البضائع.

بسبب عمليات التجارة التي تقوم بها الصين مع العالم، تعتبر الصين هي أهم وأكبر شريك تجاري لمصر ولكثير من الدول، تستورد مصر من الصين ما يقرب من 25 و27% من احتياجاتها، والتي تقدر بحوالي 15 أو 16 مليون دولار في السنة، هذا حسب بيان لشعبة المستوردين في شهر يناير الماضي، وتشير بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، إلى أن واردات مصر من الصين زادت خلال العشر شهور الأولى من العام الماضي 2019 إلى 9.582 مليار دولار مقابل 9.464 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام السابق، أي ازدادت بمعدل قدره 1.2%.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.