زيادة تاريخية للمعاشات وقرارات أخرى اتخذتها الحكومة لدعم المواطن

أعلنت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة “هالة السعيد”، بقيام الدولة بوضع استيراتيجية جديدة بديلة، لتخدم من خلالها قطاعات الطيران والآثار والسياحة، لتعويض تلك القطاعات عن الخسائر التي تعرضت لها منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا وحتى الآن، هذا في ظل بدء مرحلة التعايش مع كورونا ومحاولة العودة من جديد للحياة كما في السابق.

دعم المواطنين

صرحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة “هالة السعيد”، بإتجاه الدولة خلال الفترة الحالية إلى تقديم الدعم للمتضررين من أزمة كورونا الحالية، موضحة أن هذا سيكون من خلال حزمة من القرارات التي ستقوم الدولة بتطبيقها بهدف رفع السيولة لدى المواطنين، ونتائج ذلك على تنشيط حركة الاقتصاد، موضحة أن القرارات هي:

  • رفع الحد الأدنى للإعفاء الضريبي ليصبح 15 ألف جنيه.
  • إضافة زيادة تاريخية إلى المعاشات.
  • تعويض العمالة المتضررة سواء المنتظمة أو غير المنتظمة من خلال منحة يتم صرفها لمدة 3 أشهر.
العمالة الغير منتظمة
العمالة الغير منتظمة

تعويض القطاعات المتضررة

كما بدأت الدولة محاولة تعويض القطاعات المتضررة، باتخاذ عدد من الإجراءات التي تخدم ذلك، تمثلت في تخصيص احتياطي لتلك الأزمة بقيمة 100 مليار جنيه، كما سيتم العمل على ثلاثة من المحاور هي:

  1. منح القطاعات الإنتاجية تسهيلات سداد لمستحقات الدولة بهدف تحفيزيها.
  2. وبالتالي يتوفر لدى القطاعات قدر كافي من السيولة تمكنها من الحفاظ على ما لدى تلك القطاعات من عمالة ومنشآت.
  3. منح القطاعات قروض للتشغيل، مع مراعاة تيسير أسعار الفائدة المطبقة على تلك القروض.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.