زاهي حواس يُهاجم علي جمعة بعد حديثه عن التحنيط: الآثار لها متخصصون

هاجم الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، بعد حديثه فى برنامجه التليفزيوني عن أن نبي الله إدريس هو الذي بدأ في بناء الأهرامات، وأن تمثال أبو الهول عبارة عن تجسيد لسيدنا إدريس، كما أنه هو من علّم المصريين فن التحنيط، على حد قوله.

وقال زاهي حواس، في تصريحات صحفية، يوم الإثنين، إن هذا الكلام ليس له أي سند أثري ولا لغوي، مشيرًا إلى أن أول في مصر بناه أمنحتب للملك زوسر في منطقة سقارة، كما أن هناك بردية تؤكد وجود كلام رئيس العمال عن بناء الهرم، أما بالنسبة لأبو الهول فكل الأدلة تُثبت أنه من عصر الملك خفرع، وأن الهيئة التي عليها معروفة منذ عهد ابن الملك خوفو في الأسرة الرابعة.

زاهي حواس يهاجم علي جمعة

وأضاف زاهي حواس في رسالته إلى “جمعة”، أتمنى من الدكتور علي جمعة ألا يتعرض للآثار، لأن لها متخصصون يتحدثون عنها، مؤكدًا أن فن التحنيط في العصور الفرعونية لم يأتِ مرة واحدة لكنه جاء على مراحل متعددة، إذ بدأ بالجزء السفلي، ثم بوضع أقنعة، ليصل إلى ذروته في عهد الأسرة الـ18.

وقال زاهي حواس: “الدكتور علي جمعة قال هذا الكلام في حديث تليفزيوني، وأنا استمعت إليه، وبعدما انتشر هذا الكلام في كل مكان في مصر، كان لزاما أن أعترض وأبين للناس أن هذا الكلام ليس له أى أدلة صحيحة، وكرره من قبل الدكتور سيد كريم ومن بعده الدكتور مصطفى محمود فى برنامج العلم والإيمان”.

عصر الأهرامات

ولفت حواس إلى أن “عصر الأهرامات” هو تخصصه وبالتالي لا بد أن يرد على هذا الكلام، معتبرا أنه من المتخصصين القلائل فى العالم في عصر الأهرامات وأبو الهول، وله العديد من الكتب في هذا المجال لذلك عندما يرى أقاويل مغلوطة يتصدى لها، ويقول رأيه.

زاهي حواس يُهاجم علي جمعة بعد حديثه عن التحنيط: الآثار لها متخصصون 1

وذكر عالم الآثار الدكتور زاهي حواس، أنه لا يوجد في الآثار والتاريخ أي ذكر للأنبياء، ومنهم سيدنا إدريس أو إبراهيم أو موسى أو يوسف، متابعًا: “أنا لا أتحدث عن الدين ولكنى أتحدث عن الآثار واتحدث عن ما هو مكتوب باللغة المصرية القديمة على الآثار نفسها”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.