رفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى خلال احتفالات أعياد الميلاد القادمة

مع قرب بداية العام الجديد وبدء إحتفالات الكريسماس وأعياد الميلاد، عقد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، اجتماعا مع عدد من القيادات الأمينة ومساعدي الوزير، داخل مقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات في وزارة الداخلية، وذلك من أجل بحث استراتيجية العمل خلال الفترة القادمة والتي ستشهد العديد من الفعاليات والاحتفالات، كما تم التواصل مع جميع مديري الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية في مواقعهم عن طريق الفيديو كونفرانس.

محاور الخطة الأمنية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد والمواطنين

تابع وزير الداخلية الخطة الأمنية لتأمين المواطنين في الاحتفالات القادمة، وتابع عن طريق الفيديو كونفرانس جهود الأجهزة الأمنية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد القادمة، وخطة انتشار القوات في مختلف الأماكن، ووجه الوزير تعليماته برفع الدرجة القصوى من الحالة الأمنية خلال الفترة القادمة والارتقاء بمعدلات الأداء، وضرورة التواجد الأمني المكثف في الميادين والشوارع، من أجل تأمين المنشآت الحيوية والهامة والاحتفالات، والاهتمام بنشر الخدمات المرورية لتسيير الحركة المرورية، مع توظيف طاقات قوات الأمن بشكل مثالي، وسرعة التعامل مع المواقف الطارئة.

وأكد وزير الداخلية على التواجد الميداني لجميع المستويات القيادية والإشرافية، من أجل تنفيذ الخطط الأمنية، وشدد على معاملة المواطنين جيدة وبطريقة حسنة، مع ضرورة مراعاة البعد الإنساني مع المواطنين عند تنفيذ الخطة الأمنية، وأشار إلى أن تعامل المواطنين من العوامل الأساسية لنجاح الخطط الأمنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.