رغم وفاة الطفلة… إخلاء سبيل طبيب الختان في أسيوط بكفالة 50 ألف جنيه


أخلت محكمة منفلوط الجزئية سبيل الدكتور “على.ع”، والمتهم في واقعة وفاة الطفلة ندى 14 سنة، التي توفيت نتيجة عملية الختان، وذلك مقابل كفالة قدرها 50 ألف جنيهًا، إلى جانب إخلاء سبيل والدها ووالدتها وخالتها بضمان محل إقامتهم على ذمة القضية في وقت سابق. وكانت الطفلة ندى والتي تبلغ من العمر 12 عامًا، قد لقيت مصرعها، أول أمس الخميس، أثناء إجراء عملية ختان لها بواسطة طبيب، وداخل إحدى العيادات الخاصة بقرية الحواتكة مركز منفلوط، محافظة أسيوط.

بلاغ بمصرع طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا!

مصرع طفلة الختان
بلاغ بمصرع طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا

كان اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة منفلوط، بوصول بلاغ من خط نجدة الطفل بمصرع طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا، أثناء إجراء عملية ختان لها بإحدى العيادات الخاصة، بقرية الحواتكة دائرة المركز. وبالانتقال تبين صحة الواقعة، وتم القبض على الطبيب ووالد الطفلة المجنى عليها، وتم تحرير المحضر رقم “578 لسنة 2020″، إداري مركز منفلوط، ثم تم العرض على النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة. أما تقرير الطب الشرعي فكشف عن أن الطفلة ندى تعرضت لتشوية في عضوها التناسلي بسبب الختان الذي تسبب في النزيف ثم الوفاة، مشيرًا بأن الطفلة تعاني أيضًا من مرض بالصدر.

دفاع الطبيب أمام النيابة العامة

الطبيب أمام النيابة العامة
دفاع الطبيب أمام النيابة العامة

برر الطبيب موقفه أمام النيابة العامة؛ بأن الطفلة ندى حضرت إلى العيادة بصحبة والدها ووالدتها وخالتها، من أجل إجراء عملية تجميل للعضو التناسلي للفتاة، ولكنها تعرضت للنزيف خلال إجراء العملية، ولم يتمكن من إسعافها، الأمر الذي أدى إلى وفاتها على الفور، وقد تم إدخالها غرفة العمليات مرتين، الأولى أثناء العملية، والأخيرة كانت بعد دقائق من إجراء العملية وذلك لعلاج وإيقاف النزيف الذي تعرضت له الصغيرة، مشيرًا إلى أن والدة الطفلة وخالتها كانتا داخل غرفة العمليات معه أثناء العملية وحتى نهايتها. كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال والد ووالدة وخالة المجني عليها الذين اعترفوا باصطحاب ابنتهم لإجراء عملية ختان، وليس عملية تجميل وأن طفلتهم توفيت داخل العيادة على إثرها.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.