رغم هجوم اثيوبيا على حدودها .. السودان تعلن أن موقفها من سد النهضة لم يتغير والامتناع عن الاجراءات الاحادية ضرورة

ظن الكثيرون تغير موقف السودان تجاه سد النهضة خاصة بعد قيام الميليشيات الاثيوبية بالهجوم على الحدود السودانية في الآونة الأخيرة وهو الأمر الكفيل بتغير سياسات الدول ومواقفها خاصة اذا ارتبط الهجوم بمواقف الدولتين السياسية أو كونه خطوة على طريق فرض السيطرة والسطوة.

رسالة السودان لمجلس الأمن بشأن سد النهضة:

أعلنت وزير الخارجية السودانية أسماء عبد الله في رسالة دولتها إلى مجلس الأمن أنها تدعم جهود التفاوض من جديد الخاص بتشغيل سد النهضة من أجل الوصول الى اتفاق مرضي بين مصر والسودان واثيوبيا دون تعرض أيًا من هذه الدول للضرر.

وأكدت وزيرة الخارجية السودانية في رسالتها بضرورة الالتزام الكامل بقواعد القانون الدولي الخاصة بإستخدام المجاري المائية الدولية في الأغراض الغير ملاحية، وما نص عليه القانون الوارد في اتفاقية الأمم المتحدة بالامتناع عن التسبب في أخطار جسيمة للدول الأخرى جراء الاستخدام المختلف للموارد المائية واقراره التسوية السلمية للمنازعات في هذا الشأن.

الخارجية السودانية: موقفنا الدولي لم يتأثر بالهجوم الأخير للميليشيات الإثيوبية

أعلن حيدر صادق المتحدث بإسم وزارة الخارجية السودانية، أن موقف السودان لم يتأثر بالهجوم الأخير على الحدود من قبل الميليشيات الإثيوبية، ولازالت دولته تطالب مجلس الأمن الدولي بالامتناع عن الإجراءات الأحادية والتي قد تؤثر على السلم والأمن الإقليمي.

وأكد صادق أن رؤية الخرطوم لم تتأثر ولازالت متمسكة بالمبادرة الخاصة بعودة التفاوض مرة أخرى حرصا على الصالح العام للدول المعنية بملف سد النهضة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.