رغم تحذيرات ترامب لأنقرة بشأن الشمال السوري| وزارة الدفاع التركية تتحدى بإعلان مُستفز

تطورات مُتلاحقة يشهدها ملف الشمال السوري المُتاخم للحدود التركية، فوسط إدعاءات الجانب التركي حول رغبته بل وعزمه على التدخل العسكري بشمالي سوريا حفظاً لأمن أنقرة كما يدعي المسئولين الأتراك، يأتي التحفظ الدولي الذي وصل إلى حد الاعتراض من القوى الدولية وفي مُقدمتها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على أي خطوة من تركيا ومن شأنها تواجد قواتها بشمال سوريا، ورغم تحذيرات الرئيس الأمريكي لأنقرة في هذا السياق، صدر مُنذ قليل إعلان مُستفز من قبل وزارة الدفاع التركية قد يُعقد الأمور بوجه أحلام العثمانيين الجُدد بالشمال السوري.. فإليكم التفصيل.

إعلان من وزارة الدفاع التركية بشان عملية شمال سوريا

حيث حذر اليوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجانب التركي من مغبة التحركات التي تعتزم أنقرة القيام بها عسكرياً شمالي سوريا، بل وأكد ترامب أن أي تحرك للجيش التركي خارج حدوده سوف يكون له تداعيات ضارة على الجانب التركي، بل وصل الأمر لتهديد ترامب لتركيا مباشرة أن تجاوز حدودها بسوريا سوف يدفعه لاتخاذ إجراءات اقتصادية قاسية وصفها بالمدمرة للاقتصاد التركي.

ورغم تلك التحذيرات من الجانب الأمريكي ومعه أطراف دولية عدة، جاء منذ قليل إعلان رسمي من قبل وزارة الدفاع التركية أنه قد تم فعلياً الانتهاء من كافة التجهيزات العسكرية واللوجستية بشأن تنفيذ عملية واسعة النطاق ضد أهداف معادية لأنقرة شمالي سوريا.

ومن جانبها حذرت أطراف عدة بالشمال السوري وفي مقدمتها قوات سوريا الديمقراطية بجانب القوات الكردية الموالية لواشنطن من تحركات تركية مؤكدة أنها ستواجه بمقاومة عنيفة، بل لم يقتصر الأمر على معسكر واشنطن بل امتد لتحذير روسي من تواجد أي قوات أجنبية على الأرض السورية دون تنسيق مع حكومتها الشرعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.