رسالة مالك مكتبي من تحت الانقاض

قام الإعلامي اللبناني مالك مكتبي بنشر صورة له ذاتية(سيلفي)عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب إصابته في الانفجار العظيم الذي دوى في أرجاء بيروت بلبنان قبل بضعة أيام والذي ذهب على إثره 150 قتيل وأدى إلى إصابة أكثر من خمسة آلاف شخص.  

رسالة مالك مكتبي عبر الانستجرام:

وفي مساء اليوم (السبت الموافق 8 أغسطس عام 2020) نشر مالك مكتبي صورة له عبر الانستجرام وقال أن هذه الصوة التي التقطها لنفسه لا تشبه أي صورة قد التقطها سابقا، وأضاف قائلا أنه بعد أن اطمأن على سلامة عائلته ووصل إلى مكان آمن وهو موقف سيارات فارغ تماما وغير محاط بالمباني، شرع في معاينة جروحه وحاول معرفة مصدر سيلان دماءه.

ثم تابع مكتبي وصفه لهذا الحادث المأساوي قائلا أنه لا تزال تلك اللحظات محفورة في ذهنه، ولا يزال صوت الانفجارات المهيب يدوي في اذنيه، وأنه في تلك الفترة كان لا يفكر سوي في الموت المحقق المحاط به وكيفية الهرب من الدمار والركام، كم هي لحظة عصيبة حيث يجب عليك فيها أن تتخذ قرار دون وجود أي مجال للتفكير.

كما أرسل مكتبي رسالة اطمئنان لمتابعيه عن سلامة عائلته، وطمأنهم أن جروحه بسيطة وليست عميقة وانه لا يوجد ثمة ما يثير القلق حول صحته، وفي النهاية تمنى مكتبي الشفاء العاجل لكل الجرحى كما تقدم بخالص العزاء لأهالي القتلى.

من هو مالك مكتبي:

  هو إعلامي لبناني مشهور عاش فترة طويلة في المملكة العربية السعودية، وسبب شهرته أنه كان مقدم البرنامج المشهور أحمر بالخط العريض الذي كان يعرض على قناة L.B.C والذي كان يناقش من خلاله العديد من القضايا الجريئة والشائكة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.