رئيس الوزراء يعلن قرارات الـ 15 يومًا المقبلة وموقف الحظر من التمديد أو التخفيف غدًا

يرتقب ملايين المصريين في كل مكان، القرارات التي من المتوقع أن يصدرها رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، مساء غدًا الخميس الموافق السابع من مايو 2020 بشأن قرارات الحظر والقرارات الاستثنائية التي تمر بها البلاد لمواجهة انتشار كوفيد- 19، حيث تنتهي قرارات الأسبوعيين الماضيين، بعدما تم تخفيف الحظر مع بداية شهر رمضان لمدة ساعة للتاسعة مساءً، بينما كشفت بعض التقارير الصحفية أبرز ما سيتم إصداره غدًا وفق توقعات المتحدث الرسمي باسم الحكومة ومصادر أخرى.

قرارات جديدة خاصة بالـ15 يوم المقبلة غدًا

ووفقًا لما تداولته العديد من التقارير الصحفية، فإنه من المتوقع غدًا الخميس أن يعلن رئيس الحكومة خلال اجتماعي الحكومي الأسبوعي، قرارات جديدة بشأن الأسبوعين المقبلين حتى نهاية شهر رمضان الكريم وقبيل بدء عيد الفطر المبارك، وخاصةً التي تتعلق بمواعيد الحظر الجديدة، وسط توقعات بتثبيت مواعيد الحظر كما هي دون تغيير.

رئيس الوزراء يُلقي بيان هام منذ قليل أمام البرلمان| وخطة جديدة بشأن المحلات والمولات في الطريق

توقعات المتحدث باسم الحكومة

وفي السياق ذاته، كشف المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج القاهرة الآن المُذاع على فضائية “العربية الحدث”، عن توقعاته بشأن القرارات المزمع اتخاذها غدًا من قبل رئيس الوزراء، متوقعًا عدم وجود أي تغيير في مواعيد حظر التجوال الجزئي الذي من المزمع تجديده مساء الغد، مع إصدار بعض القرارات الأخرى التي من هدفها تحريك عجلة بعض القطاعات الحيوية بالدولة، إلا أنه لن يتم إصدار أي قرارات خاصة بعيد الفطر.

يهمك أيضًا:

إجراءات خاصة بعودة قطاع السياحة والفندقة

وتوقع المتحدث باسم الحكومة، أن يتم إصدار قرارات بشأن العودة التدريجية لقطاع الفنادق للعمل طبقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية والذي أقره الاجتماع التنسيقي الخاص بالسياحة قبل يومين، على أن يكون نسبة الإشغال 25% فقط مع زيادتها لنسبة 50% للجادين والمنفذين للقرارات الاحترازية والوقائية المعتمدة.

مصطفى مدبولي

كما أشارت المستشار نادر سعد، إلى أن قرارات فتح الشواطئ والمتنزهات وكذلك الأندية الاجتماعية والرياضية، سيتم النظر إليها خلال الفترات المقبلة وليس هذا المرة ولن تشملها قرارات الخميس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.