لن نخفى شيئاً.. رئيس الوزراء يحسم الجدل بشأن فيروس كورونا في مصر

عن إتخاذ الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا في مصر، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع الجهات المعنية لمتابعة آخر التطورات المستجدة في هذا الأمر، بحضور الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وأسامة الجوهري، مساعد رئيس مجلس الوزراء القائم بأعمال رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، ومحمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، والسفير علاء يوسف، مساعد وزير الخارجية للأزمات،  ولواء طبيب مجدي أمين، مدير إدارة الخدمات الطبية.

الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا

أوضح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن مصر لا يوجد بها أي حالة مُصابة بفيروس كورونا، أن الدولة تتبع الإجراءات الإحترازية لمواجهة إنتشار فيروس كورونا في مصر، وذلك بعد إنتشار عدد من حالات الإصابة في بعض الدول المجاورة، ومن بين هذه الإجراءات الإحترازية، تشديد إجراءات الفحص الطبي في المطارات والموانيء للقادمين من الخارج، ويتم التنسيق مع كافة الجهات المعنية لمواجهة هذا الأمر، ويتم التواصل اليومي مع منظمة الصحة العالمية، وتطبيق جميع التعليمات لمواجهة انتشار فيروس كورونا في مصر، وشدد على أن الدولة تتعامل مع هذا الأمر بكل شفافية، ولا تخفي أي معلومات أو حالات إصابة.

لن نخفى شيئاً.. رئيس الوزراء يحسم الجدل بشأن فيروس كورونا في مصر 1

خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا

أشارت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، في تقريرها المقدم لتوضيح خطة الدولة في هذا الأمر، والتي تتمثل في الفحص الطبي للقادمين في المطارات، وأطقم وسائل النقل، وفي حالة الإشتباه يتم نقل الحالة للمستشفى للتقييم، مع تطهير وسيلة النقل والتخلص منها في النفايات، مع المتابعة لمدة أسبوعين مع القادمين من دول ينتشر بها الفيروس.

وفي حالة وجود إصابات بالفيروس، يتم التعامل معها طبيا وعزلها في المستشفى، ومتابعة تطورات الحالة وعلاجها، وعرضت وزيرة الصحة محاور التعامل مع الفيروس في حالة تفشيه لا قدر الله، والتي تتمثل في رفع درجة الاستعداد القصوى في مستشفيات الإحالة، ووضع خطة لتكثيف الجهود الطبية، وتدريب فريق الطب الوقائي وفريق الرصد، والتدريب على مكافحة أساليب العدوى.

وعرض  اللواء عاطف عبد الفتاح، أمين عام مجلس الوزراء، الخطة التي سيتم التعامل مع الفيروس في كل الأوضاع، وعلى المحور الطبي تتضمن حصر وتحديد الأطقم الطبية اللازمة للتعامل وتأهيلها، وحصر وتحديد الأجهزة والمستلزمات الطبية سواء للمستشفيات الميدانية أو للمواطنين، وإعداد حملات توعية مستمرة عبر وسائل الإعلام المختلفة، مع نشر وتوزيع نشرات دعائية توضح كيفية الوقاية من فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.