رئيس الوزراء | خفض عدد الموظفين بالمصالح الحكومية

الأحداث المتسارعة بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد، تستدعي اتخاذ قرارات تناسب ذلك الخطر القادم، ولم تكن الحكومة المصرية بمنأى عن ذلك الحدث الجلل، فقد اتخذت مجموعة من الأجراءات الاحترازية، لمكافحة فيروس كورونا ومنع انتشاره، فقد اتخذت قرارات سابقة بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين ووقف حركة الطيران وغيرها من القرارات الوقائية لمواجهة “كوفيد-19” .

تخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية

أصدر رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، قرارًا يتم بمقتضاه تخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة وشركات قطاع الأعمال العام، ومنح السلطة المختصة بكل جهة بإصدار ما تراه مناسبًا لحماية العاملين لديها وكذلك المترددين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد .

جهات مستثناه من القرار

يستثنى من قرار رئيس مجلس الوزراء في مادته الأولى، الموظفين العاملين بالمرافق الحيوية، والتي يتم تحديدها من قبل السلطة المختصة بكل جهة مثل: “قطاع النقل – خدمات المياه والصرف الصحي – الإسعاف والمستشفيات – الكهرباء”، ويتم تنظيم العمل بتلك الجهات طبقًا للقواعد التي تحقق الصالح العام من جهة مع مراعاة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد .

العمل بالتناوب أو من المنزل لخفض اعداد الموظفين

واهتمت المادة الثانية من القرار، بالتصريح لمن تسمح طبيعة عملهم بأداء مهام وظائفهم من المنزل، وعدم ضرورة التواجد إلى مقار عملهم، وذلك طوال مدة سريان القرار، كما يتيح القرار لبعض الموظفين بالتناوب في أداء مهام وظائهم، بشكل يومي او اسبوعي، وفقًا لما تراه السلطة المختصة بكل جهة، بما يضمن سير العمل بشكل منتظم وطبيعي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.