دكتور نبيل علي في سطور وسبب احتفاء جوجل بذكري ميلاده 82

دكتور نبيل علي محمد عبد العزيز الذي تحتفي شركة جوجل بذكري ميلاده الثانية والثمانين، سنتعرف عليه في سطور ونبذة مختصرة عن تلك الشخصية التي تركت أثراً كبيراً في حياة البشرية أجمع، والذي دفع google أن تحتفل بذكري ميلاده، وهو الذي ولد يوم 1 من يناير عام 1938، وتوفي عن عمر يناهز 78 عاماً يوم 26 من نفس الشهر عام 2016، وهو كاتب ومفكر وعالم بالمجال الحاسوبي في معالجة اللغات الطبيعية، nabil ali.

الدكتور نبيل علي

نتعرف في عجالة ونبذة مختصرة عن حياة دكتور نبيل علي العالم المصري، كان قد درس في كلية الهندسة، وقد حصل علي درجة البكالريوس بتخصص هندسة الطيران عام 1960، وبعدها درس وحصل علي الماجستير والدكتوراه في عامي 1967، 1971، وكان يعمل منذ تخرجه وحتي حصوله علي الدكتوراه بين عامي 61 وعام 72 ضابط مهندس بالقوات الجوية المصرية ضمن مجال صيانة الطائرات.

وكان بعدها انتقل لمجال الكمبيوتر، وقد احترف بذلك المجال، ويعتبر من أوائل العرب الذين احترفوه، وكان يعمل لمدة خمس سنوات بين 72 وحتي 77 كمدير لحاسب آلي شركة مصر للطيران، وقد أضاف نظم الحجز الآلي في شركات الطيران بكافة المنطقة العربية.

وقد تنقل بين العديد من المستويات، وذلك بعدد كبير من الشركات العالمية، والعربية بمجال الكمبيوتر، داخل الوطن العربي وقارة أوروبا، وقارة أمريكا الشمالية، وقد قام بتصميم أكثر من عشرين برنامج تربوي وتعليمي للبشرية.

جوائز د.نبيل علي وأعماله

قد حصل علي العديد من الجوائز، أهمها، أحسن كاتب بمجال دراسات المستقبل، وكذلك الجائزة كأفضل واحد من كتاب الثقافة في المجال المشهور، تحديات عصر المعلومات، وحصل علي جائزة الإبداع وتقنية المعلومات من مؤسسة الفكر العربي، وحصل علي جائزة عالمية شهيرة، وهي جائزة الملك فيصل، ومن أقوال الدكتور نبيل على الشهيرة.

  أقوال الدكتور نبيل على

يأتي من أهم أقواله القول التالي:

نحن نواجه عصراً جديداً بعقلية غاية في القدم، هذا هو المأزق الذي نجد فيه أنفسنا كعرب ونحن نواجه متطلبات العصر الحديث. هناك فجوة معرفية تزداد هوتها كل يوم وتهدد بعزلنا على الجانب الآخر من التاريخ حيث لا يوجد مقاعد للمهمشين في هذا العالم. لنبدأ الخطوة الأولى لسد هذه الفجوة المعرفية، لنبدأ بالترجمة.

يظهر من ذلك القول مدي قوة عقلية هذه الشخصية، وكم كان الدكتور نبيل على nabil ali ملماً بما يحدث بالعالم، وكانت رؤيته لا شك بها لدي عالم بعقليته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.