دكتور علوم مبيخوفش.. تعليق أستاذ جامعة المنصورة على مقطع خلع ملابسه

“تجليات عالم”، هكذا وصف الدكتور هشام سلام، مدير مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية، ومكتشف ديناصور “منصوراصوراس شاهيناي”، ومؤسس مركز دراسة الحيوانات الفقارية في كلية علوم جامعة المنصورة، المقطع المصور الذي قام بنشره من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهو يخلع ملابسه قطعة بعد الأخرى، ليظهر بعد ذلك بزي رياضي، وذلك ليؤكد لطلابه بساطة العمل للبحث عن الحفريات، ثم كتب “علوم الكنز المفقود”. وأوضح حقيقة الأمر، قائلًا: “رحت ألقي محاضرة لطلاب الثانوية العامة اللي داخلين علوم جديد، وكنت عاوز أوصل لهم صورة إن دكتور علوم مبيخوفش.. فكانت الدخلة هكذا.. انتظر لآخر الفيديو”.

تباين آراء متابعي المقطع المصور

تباينت آراء متابعي المقطع الخاص بالأستاذ الجامعي بين مؤيد ومعارض، التعليقات المؤيدة كانت من: 

  • شادي عبد الحافظ:”بتفكرني بفاينمان يا دكتور، في المحاضرة دي كان لابس ترنج وحافي، وطول عمره زيك كده قامة كبيرة في شغله الناس تلتف حواليه عشان تتعلم”.
  • علاء الفقى: “كسر حاجز نفسى رهيب عشان الناس تعرف تتصل بيه وتتعايش، عظيم جدًا بالتوفيق”. 

واستنكر المقطع آخرون، بالتعليق:

  • “بصراحة أنا مش معاك في موضوع القلع والشورت ده خالص”. 
  • “اعتقد إنه سلوك غير لائق من أستاذ جامعي كان من الممكن كسر الحاجز النفسي بين حضرتك وطلابك بأكثر من أسلوب، أما أنا مع احترامي لك فأرفض هذا التصرف”.

بيان من جامعة المنصورة توضح فيه الحقيقة

جامعة المنصورة
بيان من جامعة المنصورة توضح فيه الحقيقة

أصدرت جامعة المنصورة بيانًا ذكرت فيه اهتمامها بمتابعة المقطع المصور المتداول اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “أستاذ بجامعة المنصورة يخلع ملابسه أمام الطلاب الجدد”. فالأستاذ قام بإعادة نشر المقطع على صفحته الخاصة لبيان بساطة أعضاء هيئة التدريس من وجهة نظره فى التعامل مع الطلاب. وأوضحت أنه بعد فحص الواقعة تبين أن المقطع لا يمت للجامعة بصلة لأنه لم يتم تصويره داخل أسوارها، بل كان بأحد القاعات خارج الجامعة عام 2017، من خلال مبادرة مجموعة شبابية قاموا بتنظيم مؤتمر “علوم الكنز المفقود” لطلاب الثانوية العامة قبل التحاقهم بالجامعة؛ لإبراز الجوانب المضيئة وتحفيزهم على الالتحاق بكلية العلوم، والذي قاموا فيه باستضافة رموز من كليات العلوم بالجامعات المصرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.