دراسة: مرضى فيروس كورونا المستجد لا يعدون من حولهم إلا بعد مرور هذه المدة

سبب فيروس كورونا المستجد الكثير من الخسائر في الأرواح بالإضافة إلى الخسائر المادية على مستوى دول العالم، لذلك يكثف العلماء جهودهم في جميع دول العالم من أجل اكتشاف الفيروس بكافة تفاصيله وطرق نقل العدوى وطرق العلاج واللقاح المناسب، وتتم الدراسات في المعامل البحثية المختلفة وبين الحين والآخر يطل علينا العلماء والباحثون بآخر ما توصلوا إليه من نتائج بهدف المساعدة وإفادة الآخرين بما توصلوا إليه في محاولة لإنقاذ الأرواح المتساقطة بين لحظة وأخرى.

دراسة جديدة عن فيروس كورونا
دراسة جديدة عن فيروس كورونا

مريض كورونا لا يعدي من حوله بعد 11 يومًا من التقاط الفيروس

ومن أبرز المعامل التي تعمل بكل جهودها للكشف عن حلول للفيروس القاتل المركز الوطني للأمراض المعدية في سنغافورة، حيث طل علينا المركز بأحدث تقرير له عن مرض فيروس كورونا المستجد، والذي أشار فيه إلى أن المرضى المصابون بالفيروس لا يجب أن يتم عزلهم في مناطق العزل إلا بعد مرور نحو إحدى عشر يوماً بعد إصابتهم، مؤكدين أنهم لا يصبحوا خطراً أثناء تلك الفترة على من حولهم حتى وإن كانت الأعراض المصاحبة للمض لا تزال ظاهرة عليهم.

ووفق ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن الدراسة التي تم إجرائها من قبل الباحثون في سنغافورة تمت على نحو 73 مريضاً بالفيروس التاجي، مؤكدين أن الشخص المصاب بفيروس كورونا المستجد يصبح ناقلا للمرض ومعديا لمن حوله قبل مرور يومين من ظهور الأعراض عليه، ثم يظل المصاب معديا لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام عقب ظهور الأعراض عليه وهي الشعور بارتفاع درجة الحرارة والسعال الشديد والمستمر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.