دراسة حديثة| اكتشاف مفاجأة حول فيروس كورونا الجديد

اكتشف باحثون صينيون في دراسة حديثة حول فيروس كورونا المستجد ، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن المرضى المصابين بالفيروس الجديد قد يكونون معديين لمدة تصل إلى 5 أسابيع بعد إصابتهم بالمرض لأول مرة، حيث اكتشف الباحثون أن الأشخاص المصابون بالفيروس يمكنهم أن يعيشوا مع بقائه في المسالك التنفسية لمدة 37 يومًا، وهي المدة التي تعادل 2.5 مرة فترة العزل الإلزامية لمدة أسبوعين ( 14 يومًا)، التي يطلبها خبراء الرعاية الصحية.

فيروس كورونا الجديد

دراسة حديثة| اكتشاف مفاجأة حول فيروس كورونا الجديد 1
فيروس كورونا الجديد

أهمية الاكتشاف الجديد

وجاء في الدراسة المنشورة في مجلة  Lancet، أنه تم إجراء تحليل لـ191 حالة مريض من مستشفيين في ووهان، مركز تفشي فيروس كورونا الجديد، بـ “استخدام السجلات الطبيةالإلكترونية لجمع البيانات الديموغرافية، وكذلك البيانات المختبرية.

وحدد الباحثون الحمض النووي الريبي للفيروس، الذي يحمل المعلومات الوراثية، في عينات الجهاز التنفسي المأخوذة من المرضى لمدة 20 يوما بعد إصابتهم بالمرض لأول مرة”، وبنتيجة الدراسة تبين أن أقصر مدة يكون الشخص فيها معديًا لغيره هي 8 أيام وأطول مدة هي 37 يومًا.

وأشار معدّي هذه الدراسة إلى أهمية هذا الإكتشاف لجهة آثاره المهمة على كل من اتخاذ قرارات العزل للمريض المصاب، والتوجيه حول طول فترة العلاج المضاد للفيروسات.

وتعتبر هذه الدراسة الأكثر أهمية بين العديد من الدراسات التي أجريت مؤخرًا منذ انتشار الفيروس المستجد، حيث أظهرت أن الفيروس يمكنه أن يعيش لفترة أطول مما تصوره البعض سابقًا، وفي ذات السياق اكتشف علماء أمريكيون أن الفيروس يمكنه البقاء في الهواء لمدة 3 ساعات ، إضافة إلى إمكانية أن يعيش على الأسطح لمدة تصل إلى 3 أيام .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.