دراسة جديدة مُبَشرة للمتعافين من فيروس كورونا

بعد أن تخطى عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، أكثر من 9 ملايين حول العالم، وازدياد حالة الرعب التي تسيطر على البشر خوفا من الإصابة بهذا الفيروس اللعين، تأتي الدراسة المنشورة في مجلة Science العلمية لتطمئن قطاع كبير ممن أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه خلال الشهور الأخيرة، بعد أن زعمت الدراسة أن الإصابة بالفيروس والتعافي منه تمنح جهاز المناعة قوة كبيرة في مواجهة أي عدوى جديدة للفيروس لمدة تصل إلى 8 ثمانية أشهر.

دراسة جديدة تؤكد اكتساب المتعافين من فيروس كورونا مناعة قوية لمدة 8 أشهر

تأتي الدراسة التي نشرت في أهم المجلات العلمية العالمية، والتي اعتمدت على فحص عينات دم لـ188 مريض معظمهم من البرازيل وتحديدا مدينة سان دييجو لتؤكد أن الذاكرة المناعية تبدوا جيدة جدا، وأكد شين كروتي، الباحث المشارك في معهد La Jolla لعلم المناعة، MIT Technology Review، أن معظم المرضى تكون لديهم أجسام مضادة للفيروس ومستمرة لمدة تزيد عن 6 أشهر.

دراسة جديدة مُبَشرة للمتعافين من فيروس كورونا 1
المناعة ضد فيروس كورونا

كما أضاف أن الأهم من ذلك هو امتلاك هؤلاء المرضى مستويات قوية من خلايا الذاكرة B والتي لها القدرة على تخليق وإنتاج الأجسام المضادة للفيروس، وأن بعض الحالات وصلت مدة زيادة عدد هذه الخلايا إلى ثمانية أشهر من تاريخ تعرضهم للإصابة، وأكد “كروتي” أن هذه الخلايا لها القدرة على محاربة الفيروس من خلال مخطط تقوم به حتى في حالة انخفاض مستوى الأجسام المضادة.

بالرغم من هذه النتائج الجيدة إلا انه يجب الحذر

وأخيرا حذر الباحث بمعهد La Jolla لعلم المناعة من عدم الاستهانة، حيث أن الإصابة بالفيروس مرة أخرى قد تكون ممكنة لبعض الحالات، حيث تختلف الذاكرة المناعية من شخص إلى آخر، وكذلك يوجد بعض الحالات الذين لديهم ضعف في الذاكرة المناعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.