دراسة جديدة فصيلة الدم A أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

الكثير من الدراسات والأبحاث التي تجرى على مصابي فيروس كورونا للوقوف على حقيقة هذا الفيروس وكيفية مواجهته وقد أظهرت بعض الدراسات الحديثة علاقة الفيروس بفصيلة الدم وكيف أنه يؤثر على فسلية دون أخرى فيتزايد في مرضى يحملون فصيلة ما، وتقل الإصابة لدى فصيلة أخرى، وفي أبحاث أوروبية جديدة سوف نتعرض على ما رآه العلماء خلال تحليل فصائل الدم وعلاقتها بفيروس كورونا.

ما هي فصيلة الدم الأكثر عرضة للإصابة

أشارت الأبحاث التي قام بها أوروبيون أن هناك علاقة بين فصيلة الدم وبين الإصابة بفيروس كورونا حيث وجد العلماء أن أصحاب فصيلة الدم A هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، ويعاني أصحاب هذه الفصيلة من تطور المرض بسرعة وشدته على المصاب، بينما تعتبر فصيلة الدم O هي الفصيلة الأقل خطراً من حيث الإصابة بالفيروس وجاء في نص الدراسة:

دراسة جديدة فصيلة الدم A أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا 1
فصيلة الدم الأكثر عرضة بإصابة كورونا

“تؤكد بياناتنا الوراثية أن خطر اكتساب فصيلة الدم O لفيروس كورونا، يأتي بنسبة أقل من غيرها من فصائل الدم، في حين أن فصيلة الدم A مرتبطة بخطر أعلى من غيرها من الفصائل”.

فصيلة الدم O الأقل إصابة

أكد علماء الوراثة الأوروبيون أن فصيلة الدم O أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا بنسبة 65% بينما الحاملين لفصيلة الدم A هم الأكثر عرضة بنسبة 45% ، وقد قامت الدراسة التي أجرها فريق من جامعة كيل بألمانيا على 1900 فرد تم إصابتهم بالفيروس، مقابل 2300 فرد لم يصابوا بالفيروس، في كل من أسبانيا وإيطاليا،

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.