دراسة: إجمالي انفاق المصريين في عيد الحب يتجاوز ال12 مليون دولار

يأتي عيد الحب في مقدمة المناسبات التي يحرص المصريين على الاحتفال بها، ووفقًا لدراسة معاملات بطاقات ماستركارد تم إجرائها في حوالي 53 دولة حول العالم، فإن معدل النمو فيما يسمى باقتصاد الحب يعادل 5 أضعاف نمو الاقتصاد العالمي، ليصل معدل ارتفاع الانفاق خلال عيد الحب منذ 2017 إلى 17%، وفي مصر خلال نفس الفترة إلى 37%.

وذكرت الدراسة أن معدل انفاق المصريين خلال عيد الحب يتجاوز معدل الإنفاق خلال أي فترة في العام، ويتم احتساب معدل الإنفاق بإجمال المعاملات بواسطة الماستركارد في الفترة من 11 وحتى 14 فبراير، وارتفعت المعاملات بنسبة 46% خلال الثلاث سنوات الأخيرة، لتصل هذا العام إلى 12 مليون دولار وفقًا للمؤشرات.

بورصة عيد الحب

ووفقًا للدراسة، فإن التوجه الحالي تجاوز الهدايا التقليدية مثل المجوهرات والزهور إلى التجارب المميزة، هذا بالرغم من ارتفاع الانفاق على الزهور بنسبة 115% بالمقارنة بالعام الماضي، أما معدل الانفاق على المجوهرات، فقد ارتفع بنسبة 92%، وارتفع حجم الانفاق على حجوزات الفنادق إلى 43% هذا العام ووصل معدل الانفاق على الرحلات إلى 4 مليون دولار، هذا ويجدر الإشارة إلى بطاقات عيد الحب التقليدية، والتي لا تزال تحظى بشعبية بين المصريين، وارتفع معدل الاقبال عليها بنسبة 85%.

وفي عام 2019، ارتفع معدل الإنفاق في المطاعم باعتبار الطعام من أهم وسائل كسب القلوب إلى 700 ألف دولار، بارتفاع نسبته 86%، وخلال التصريحات التي قام بها مدير ماستركارد مصر “محمد عاصم”، فإن المصريين حريصين على خلق تجارب وذكريات مميزة بتلك المناسبة، وعلى الرغم من هذا، لايزال تبادل الهدايا التقليدية مثل المجوهرات والزهور له شعبية كبيرة.

ويوضح مؤشر ماستركارد تطور سلوك الشراء مع مرور الوقت خلال تلك الفترة، ومن المتوقع أن يستمر في التطور مع استمرار الاهتمام باستثمار الوقت والمال في تكوين الذكريات، كما ذكرت الدراسة وجود اتجاه إيجابي للتخطيط لهذه المناسبة، فمعظم المعاملات خلال عامي 2017 و2018 على سبيل المثال تمت يوم 16 فبراير، وفي 2019 تمت معظم المعاملات يوم 16 فبراير.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Azza Adel يقول

    🤔🤔🤔أين هؤلاء؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.