دخلت التمثيل سراً وهي 15 سنة..معلومات أول مرة تعرفها عن ماجدة الصباحي

رحلت عن عالمنا اليوم الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي عن عمر ناهز ال89 عاماً، وكان آخر ظهور لها كانت معنوياتها مرتفعة في عيد ميلادها الأخير حيث قطعت التورتة وهي تغني بتفاعل مع الحاضرين، وكانت قد تعرضت الفنانة ماجدة الصباحي لأزمات صحية دخلت على أثرها المستشفى حيث كانت تعاني من حالات إغماء متكررة، خضعت لعملية قلب مفتوح وتماثلت بعدها الشفاء، ولكن كانت تمر بأزمة صحية من حين لآخر، حتى اليوم رحلت ماجدة الصباحي التي لقبها الشعب بالعديد من الألقاب منها عذراء الشاشة، نجمة السينما المصرية، كوكب الشاشة العربية.

دخلت التمثيل سراً وهي 15 سنة..معلومات أول مرة تعرفها عن ماجدة الصباحي 1

معلومات لأول مرة عن الفنانة ماجدة الصباحي

اسمها الحقيقي “عفاف علي كامل الصباحي”، ولدت في مدينة طنطا والدها كان موظف في وزارة المواصلات، درست في مدارس الراهبات الفرنسية وأثناء دراستها كانت في رحلة مدرسية إلى استوديو شبرا وكانت وقتها في عمر ال15 عاماً، حيث شاهدها المخرج سيف الدين شوكت هناك وأحس فيها مواصفات الفتاة التي يحتاجها في فيلمه الناصح، ثم عرض عليها بطولة الفيلم أمام الفنان المحبوب إسماعيل ياسين ووافقت وصورت الفيلم سراً دون علم أهلها ومن هنا تم تغيير أسمها من عفاف إلى ماجدة الصباحي.

وفي تلك الفترة كانت والدتها تعاني من أزمة صحية دخلت على أثرها المستشفى وكل فرد في الأسرة له ظروفه الاجتماعية التي تشغله، ثم بدأت الاستمرار في التمثيل وكانت تثبت في كل عمل جدارتها الفنية وموهبتها على التمثيل وعملت أعمال كثيرة وصل عددها لـ100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

حصلت على جوائز من مهرجانات في (دمشق الدولي، برلين، فينيسيا الدولي، فضلاً عن جائزة وزارة الثقافة.

دخلت في الإنتاج السينمائي وكونت شركة إنتاج أفلام على اسمها “ماجدة”، ومن أفلامها التي أنتجتها (هجرة الرسول، جميلة، السراب، النداهة، نوع من النساء).

تزوجت من الفنان إيهاب نافع وأنجبت ابنتها الفنانة غادة نافع، طلقت منه ولم تتزوج مرة ثانية، وتوفيت اليوم 16 يناير 2020، سوف تشيع الجنازة غداً بعد صلاة الجمعة مباشرة من مسجد مصطفى محمود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.