دبي تتحدى كورونا بقرارات جديدة لعودة السياحة

على عكس سير فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الذي يبلغ ذروته في الفترة الحالية بالإمارات العربية المتحدة، اتخذت إمارة دبي خطوة جديدة نحو عودة الحياة إلى ما قبل الوباء، تهميدا لاستقبال السياح مرة أخرى، حيث بدأت خطوات فتح الحدائق العامة وشواطئ الفنادق، وغيرها من الأمور، وفق اشتراطات صحية صارمة.

دبي تمهد لعودة السياحة

حدّثت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، اشتراطات مرافق وخدمات الفنادق، تمهيدا لعودة السياحة، وهي كما يلي:

  • إلزام الفنادق والمنتجعات بتعبئة استمارات طبية وتطبيق التباعد الاجتماعي.
  • تطبيق الحد الأدنى بين الدخول والخروج لكل غرفة فندقية (24 ساعة).
  • إذا كان النزيل من الحالات المشتبه بها، فإن الفترة تمتد إلى 72 ساعة.
  • تعقيم كافة المرافق في الفندق باستمرار.
  • تعيين مدير مسؤول عن النظافة.
  • تخصيص أماكن للعزل والحجر الصحي.
  • تطبيق قدرة المصاعد 30% من سعتها فقط

دبي تتحدى كورونا بقرارات جديدة لعودة السياحة 1

قرارات دبي للعودة إلى ما قبل كورونا

في بيان رسمي أصدرته أمس الثلاثاء، ذكرت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في إمارة دبي، قراراتها الرامية لتخفيف القيود والحظر في الإمارة، وحددت اللجنة قراراتها وفق ما يلي:

  • فتح الحدائق العامة أمام الجمهور، باشتراطات وقائية محددة، على رأسها منع تجمع أكثر من 5 أفراد.
  • فتح شواطئ الفنادق أمام النزلاء، مع مراعاة التباعد المكاني بين الأشخاص.
  • استئناف سياسة إعادة واستبدال البضائع في المتاجر، وفتح غرف القياس، وفق ضوابط صحية.
  • استئناف وسائل النقل البحرية، ورحلات الترام، ومركبات التأجير بنظام التنقل المشترك، في مواعيد معينة.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية بالأماكن المفتوحة، بحد أقصى 5 أفراد.

دبي تتحدى كورونا بقرارات جديدة لعودة السياحة 2

كورونا يصل ذروته في الإمارات

سجلت الإمارات العربية المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، ذروة الإصابات بفيروس كورونا في يوم واحد، حيث تعرض 783 شخصا للإصابة بالفيروس، كأعلى معدل إصابات يومي منذ ظهور كورونا على أراضيها، في منتصف شهر فبراير الفائت.

وسجلت الإمارات، حتى مساء أمس الثلاثاء، 19 ألفا و661 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، بينما تم شفاء 6 آلاف و12 شخصا من المصابين، بينما توفي 203 آخرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.