دار الإفتاء ترد على من يروجون لزواج التجربة بانه أدعاء سلبي لتحقيق شهرة زائفة

انتشر في الآونة الأخيرة مبادرة عرفت بزواج التجربة أطلقها محامي من خلال منصة تويتر تدعوا إلى وجود عقد يتم وضع الشروط المختلفة به تفادياً للأزمات التي تحدث وتسبب الطلاق في السنوات الأولى من الزواج، وتم وضع بنود لهذا العقد الذي تم نشره كذلك على على منصة تويتر، وقد صارت حالة من الجدل حول هذه المبادرة وتدخل الأزهر ودار الإفتاء كذلك، سوف نتعرف على ردود الأفعال المختلفة ورد دار الإفتاء، والأزهر.

زواج التجربة

قام المحامي أحمد مهران بالإعلان عن مبادرة زواج التجربة الذي يقوم على عقد يتم الاتفاق فيه بين الزوجين على شروط كل منهما خلال مدة ثلاث سنوات هي مدة الزواج ويتم الاتفاق على بنود هذا العقد بينهما ومن يخالف يكون له الأحقية في طلب الطلاق، وقد استند في هذا العقد على البند المرفق في وثيقة الزواج التي أقرها الأزهر بوجود خانة للشروط بناء عليه قام بوضع هذه الشروط في عقد الزواج دعماً لاستقرار الأسر المصرية.

دار الإفتاء ترد على من يروجون لزواج التجربة بانه أدعاء سلبي لتحقيق شهرة زائفة
دار الإفتاء ترد على من يروجون لزواج التجربة بانه أدعاء سلبي لتحقيق شهرة زائفة

موقف الأزهر من زواج التجربة

سببت مبادرة زواج التجربة والعقد الذي تم نشره على منصة التواصل الاجتماعي تويتر حالة من ردود الأفعال المستنكرة وقال الأزهر”

 موقف دار الإفتاء من زواج التجربة

أعلنت دار الإفتاء المصرية عن موقفها حيال ما سمي بزواج التجربة بأن هذا المصطلح يحمل الكثير من المعاني السلبية التي تقوض دعائم المجتمع المصري المتدين، وأن الغرض منها هو الشهرة الزائفة والدعاية الرخيصة من خلال وسائل التواصل الإلكتروني، ودار الإفتاء في سبيلها إلى نشر رد قاطع قائم على الأدلة الشرعية في هذا الشأن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.