دار الإفتاء تحدد مصارف الزكاة هذا العام وحكم إخراجها للمستشفيات

بات موضوع مصارف الزكاة مثارًا للجدل مع اقتراب إخراج زكاة الفطر، ومع جائحة كورونا التي خلفت عددًا من المتضررين اقتصاديًا، بالإضافة إلى عمل أغلب المستشفيات بكامل طاقتها بسبب الرعاية الصحية المضاعفة، والتي تحاول الدولة المصرية توفيرها إلى أبنائها، الأمر الذي جعل الإفتاء توصي بإخراج زكاة الفطر مبكرًا هذا العام، وتهتم بتحديد مصارف الزكاة، حتى تصل إلى مستحقيها.

دار الإفتاء تحدد مصارف الزكاة هذا العام وحكم خروجها للمستشفيات

كشف مفتى الجمهورية الدكتور شوقي علام عن مصارف الزكاة، وأوضح أن هناك 8 مصارف للزكاة، إلا أن هناك مصرفين غير موجودين الآن، وهما المؤلفة قلوبهم وفي الرقاب، وهكذا يتبقى لنا من مصارف الزكاة:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • العاملين عليها في الجمعيات الخيرية.
  • الغارمين.
  • ومن هم في سبيل الله.
  • ابن السبيل.

وقد أوضح مفتي الجمهورية في الحوار الذي أجراه حمد رزق، أن هذه المصارف تتعلق بالإنسان، وأما عن مصرف ابن السبيل فهو يتضمن الكوارث ووقت الشدة، لذا فلا مانع من أن يتم صرف الزكاة على المستشفيات والأبنية الطبية، ويأتي ذلك تحت بند في سبيل الله، إذ أن أغلب المستشفيات تعالج بالمجان، وتعالج الفقراء والمساكين، لذا فهي سوف تعود على المصارف الأخرى بالنفع.

وكان مفتى الجمهورية قد أقر الحد الأدنى لزكاة الفطر في أول مضان، وعلى أن لا يقل عن 15 جنيهًا، وأجاز دفعها عينًا أو نقدًا، وكذلك فقد أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارات هامة تضمنت تحديد طريقة جمع التبرعات، كما تم وضع قواعد لتخصيص وإنفاق تلك التبرعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.