دار الإفتاء المصرية توضح حكم الدين في تحميل الكتب من خلال شبكة الإنترنت

ما هو حكم الدين في تحميل الكتب من خلال شبكة الإنترنت ؟ هو أحد الأسئلة التي تم توجيهها إلى دار الإفتاء المصرية، وأفاد أمين الفتوى بدار الإفتاء الشيخ عويضة عثمان من خلال فيديو تم عرضه على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

ما هو حكم تحميل الكتب من خلال شبكة الإنترنت ؟

وقال الشيخ عويضة عثمان في حكم تحميل الكتب من خلال شبكة الإنترنت أنه مباح في حال عرض الناشر للكتاب من أجل الانتفاع به ونشر ما به من معلومات وبيانات بغرض إفادة الغير، مؤكداً أنه مباح للانتفاع، ولكن متى يصبح تحميل الكتاب من خلال الإنترنت حرام؟

تحميل الكتب
تحميل الكتب

متى يصبح تحميل الكتب من خلال شبكة الإنترنت حرام ؟

وأضاف الشيخ عويضة عثمان أن هناك حالة يصبح فيها تحميل الكتاب من شبكة الإنترنت حرام، مشيراً إلى أنه في حالة قيام من حمل الكتاب بطبعه ونشره بغرض البيع وجني الأموال فهو في تلك الحالة يصبح تحميل الكتاب حرام والأموال التي يتم جنيها بسبب البيع تصبح مالاً محرماً وليس في حكم الحلال.

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أنه يوجد أيضاً بعض الكتب المتوفرة عبر شبكة الإنترنت برموز تشفير ويجب فكها لكي يتم تحميل الكتاب ففي هذه الحالة فإن الناشر أراد أن يضع الكتاب على الإنترنت بغرض بيعه وفي هذه الحالة لا يجوز أن يفك التشفير والحصول على الكتاب أو البرنامج المشفر على الإنترنت .

ما حكم تحميل الكتب من على النت؟

ما حكم تحميل الكتب من على النت؟

Gepostet von ‎دار الإفتاء المصرية‎ am Donnerstag, 9. Januar 2020

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.