دار الإفتاء المصرية تكشف حقيقة تصريح الدكتور شوقي علام بعدم فرضية الحجاب

انتشرت خلال الفترة القليلة الماضية، العديد من الأقاويل التي أثارت الجدل والاستياء بين المواطنين، وذلك بعد تداول الأنباء حول تصريحات منسوبة لمفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، بعدم فرضية الحجاب، وهو ما دعا دار الإفتاء المصرية للرد على تلك الأنباء وكشف الحقيقة للجمهور.

دار الإفتاء المصرية تكشف حقيقة تصريح الدكتور شوقي علام بعدم فرضية الحجاب

نفت دار الإفتاء المصرية ما نُسب لفضيلة مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، من تصريحات حول عدم فرضية الحجاب، وأكدت الإفتاء أن تلك الأنباء بمثابة أكاذيب عارية تماما عن الصحة،  كما أكدت على أن الحجاب فرض بنص القرآن الكريم والسنة.

وأوضحت دار الإفتاء حقيقة الأمر خلال منشورها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ما تضمنه كلام فضيلة المفتي أثناء رده على سؤال حول مدى مشروعية الحجاب، والذي تقدمت بسؤاله طالبة بإحدى الجامعات، حيث أكد الدكتور شوقي علام في إجابته على أن الحجاب بنص قرآني ونص من السنة النبوية الشريفة.

وأضاف فضيلة المفتي أنه ليس هناك شكل محدد للحجاب، ولكن شروط معينة يجب الالتزام بها في الحجاب، وهي ألا يشف ولا يصف جسد المرأة، كما يجب أن يكون ساتر للمرأة عدا وجهها وكفيها، لافتا أن هذا الزي الساتر للمرأة يختلف باختلاف البيئات والأعراف.

وناشدت دار الإفتاء المصرية وسائل الإعلام بضرورة الالتزام بما يُنشر على الصفحة الرسمية للدار على وسائل التواصل الاجتماعي، أو ما يتم إرساله عبر المركز الإعلامي للدار، موضحة أن كل ما يُرسل بخلاف ذلك هي آراء شخصية لا تعبر عن الدار أو فضيلة المفتي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.