دار الإفتاء المصرية تعلق على تطبيق إحياء صور الموتي

انتشر في الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفيديوهات التي تتكون من صور يتم تحريكها من خلال تطبيق إحياء صور الموتي، وقامت دار الإفتاء بالتعليق على هذه الظاهرة ممثلةً في الشيخ عويضة عثمات أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية، والذي قام بتوضيح رأي دار الإفتاء في التطبيق.

أول تعليق من دار الإفتاء حول تطبيق إحياء صور الموتى

قام الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية بالتعليق على تطبيق إحياء الموتى المُتداول في الآونة الأخيرة من عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وأشار الشيخ عويضة عثمان إلى أن الصور التي يتم استخدامها في التطبيق والتي تخص أناساً فارقوا الحياة لا توجد حرمة فيها، موضحاً بأنه يخشى من تطور الأمر، فيتم إساءة الأدب في استخدام الصور، مشيراً إلى أنه من الضروري بيان حرمة من أفضوا إلى جوار ربهم، ومشددأ على وجوب اجتنبا استغلال الصور بما فيه سخرية أو سوء أدب مع الموتى.

امين الإفتاء في دار الإفتاء المصرية
تعليق الإفتاء على تطبيق إحياء الموتى

تطبيق إحياء صور الموتي

هو أحد التطبيقات المتواجدة على متاجر التطبيقات الإلكترونية والتي زاد استخدامها في الآونة الأخيرة بحيث يتم تكوين فيديوهات للموتى وهو يبتسمون ويلتفتون بوجوههم يميناً ويساراً عبر استخدام الصور الخاصة بهم، وقد حظي التطبيق برواجٍ كبير على منصات التواصل الاجتماعي، وانتشر الجدل حول هذا التطبيق الأمر الذي دفع دار الإفتاء للتعليق حول استخدامه وتوضيح حرمة الموتى وبيان حكم استخدام التطبيق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.