خطوط دفاع ورصد.. “الزراعة” تواجه الجراد الصحراوي بخطة مُحكمة

أعلنت إدارة مكافحة الجراد التابعة لوزارة الزراعة، تكثيف عمليات المسح البيئي، لمنع وصول الجراد الصحراوي إلى مصر، خصوصا إلى أراضي الدلتا ووادي النيل ومناطق الاستصلاح الجديدة.

جاء ذلك عقب تصريحات لحسين عبد الرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، أمس السبت، إذ إن أعدادا من الجراد دخلت محافظة البحر الأحمر قادمة من السودان لكن مصر تمتلك نحو 55 قاعدة بالمناطق الحدودية ولديها خطط جاهزة لمكافحة الجراد حالة عبوره للحدود.

مكافحة الجراد الصحراوي

وفي تقرير رسمي، أكدت وزارة الزراعة رصد تجمعات للجراد الصحراوي في منطقة أبورماد إحدى قرى مثلث حلايب جنوب البحر الأحمر، لكن الأجهزة الفنية استطاعت مكافحتها، ومازالت لجان المسح والمكافحة تواصل عملها بالصحراء الجنوبية الشرقية على ساحل البحر الأحمر لرصد أية تجمعات جديدة.

“لم نرصد دخول أي أسراب من الجراد الصحراوي حاليا وإنما تجمعات فردية تم القضاء عليها”، يقول مصطفى سعودي مدير عام إدارة مكافحة الجراد بوزارة الزراعة.

خطوط دفاع ورصد.. "الزراعة" تواجه الجراد الصحراوي بخطة مُحكمة 1

وأضاف سعودي، في تصريحات صحفية، أن فرق مكافحة الجراد تعمل حاليا بالمسح في عدد من المناطق الحدودية بالبحر الأحمر، مشيرا إلى وجود خطة محكمة للرصد والمكافحة تتلخص في الآتي:

  • تخصيص فرق من العمال للرصد والتتبع لأية تجمعات.
  • إنشاء خطوط دفاعية على السواحل والحدود المصرية.
  • إنشاء خط دفاع ثاني بعمق الصحراء.
  • إنشاء خط دفاع أخير على الزراعات.

“فاو” تحذر من أسراب الجراد الصحراوي

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو”، في تقرير أمس، من انتشار أسراب الجراد الصحراوي في دول شرق إفريقيا ومن بينها مصر، مطالبة بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه الآفة الشرسة.

وقالت “فاو، إن كل من مصر وإريتريا والمملكة العربية السعودية والسودان واليمن، قد تشهد أسرابا من الجراد الصحراوي خلال الأشهر المقبلة، تبدأ بتجمعات قليلة من الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.