خطوات استثنائية.. أسباب دفعت البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة بواقع 3 بالمائة

قررت لجنة السياسات في البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة بواقع 3 بالمائة في اجتماع طارئ لها اليوم بسبب تأثير فيروس”كورونا” على الاقتصاد العالمي وضرب الأسواق المالية ومن بينها مصر، وأستند البنك المركزي على عدة إجراءات دفعته إلى اتخاذ إجراء خفض أسعار الفائدة من بينها، الحفاظ على مكتسبات الاقتصاد المصري عقب تطورات الأوضاع العالمية بسبب”كورونا”، وكشف البنك المركزي تفاصيل جديدة اليوم أنه اعتاد على اتخاذ مثل هذه الخطوات الاستثنائية لدعم القطاعات المختلفة للاقتصاد المصري ودراسة معدلات التضخم في المستقبل، واتساقها مع تحقيق معدل التضخم المستهدف البالغ 9%.

البنك المركزي يطلق حزمة من الاجراءات لمواجهة كورونا

ولفت البنك المركزي إلى أنه لن يتردد في اتخاذ الخطوات الضرورية حول أسعار العائد، وسيستمر في الحفاظ على الأسعار على المدى البعيد، وكانت لجنة السياسة النقدية خفضت أسعار الفائدة الأساسية بواقع 300 نقطة أساس.

خطوات استثنائية.. أسباب دفعت البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة بواقع 3 بالمائة 1

وأطلق البنك المكزي، مؤخرًا حزمة من الإجراءات والتدابير الاحترازية ضمن خطة التغلب على انتشار فيروس”كورونا” داخل البلاد ووجه بنشر الوعي بين العالمين وتوفير المطهرات وأدوات التعقيم بشكل مستمر وتبخير خزائن البنوك ، مع إلزام العالمين على ضرورة الإفصاح عن أماكن تواجدهم خارج البلاد والحصول على إجازة إجبارية فور عودتهم .

كما قرر وقف الرسوم والعملات المطبقة على رسوم السحب الصرافات الآلية والمحافظ الإلكترونية لمدة 6 أشهر، واستبدال الحوالات النقدية بشيكات مصرفية، بالإضافة إلى زيادة الحدود اليومية للتعامل ببطاقات الخصم، وتشجيع العملاء على المعاملات البنكية بدلًا من النقدية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.