خطة صارمة لمنع وصول كورونا إلى المسجد الحرام في العشر الأواخر

كشفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن خطة مكثفة في العشر الأواخر من رمضان، تعمل من خلالها على منع وصول فيروس كورونا إلى المسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك وفق أعلى المعايير الاحترازية والوقائية، بالتنسيق مع الجهات المعنية والأمنية.

خطة مواجهة كورونا في المسجد الحرام

شددت الرئاسة، عل ضرورة اتبعا الإجراءات الاحترازية والوقائية بالمسجد الحرام، معددة إياها وفق ما يلي: 

  • تطبيق التباعد الاجتماعي بين المصلين
  • تكثيف عمليات التعقيم.
  • غسل وتعقيم مكبرية ‫المسجد الحرام 7 مرات يوميا.
  • إجراء الكشف الاحترازي على جميع الموظفين والعاملين.
  • تفعيل مبادرة «معا محترزون» التي دشنها الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالشراكة مع القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام.
  • وضع كاميرات مخصصة للقراءة الحرارية (تقيس درجة الحرارة آليا على مدار الساعة، وذلك بإشراف ممارسين صحيين من قبل وزارة الصحة، عند أبواب ومداخل المسجد الحرام.
  • تعقيم كسوة الكعبة المشرفة وصيانتها وتطييبها بأفخر أنواع الطيب يوميا.
  • تخصيص فرق عمل لبحث ملاحظات الصيانة ومعالجتها، وتقديم عدد من البرامج التدريبية للموظفين والموظفات.

خطة صارمة لمنع وصول كورونا إلى المسجد الحرام في العشر الأواخر 1

وقف العمرة في السعودية

وفي منتصف مارس/آذار الماضي، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، إيقاف أداء العمرة للمواطنين والمقيمين على أراضيها مؤقتا، بعد أسبوع واحد من قرار وقف منح تأشيرات العمرة للراغبين بأداء هذه المناسك أو زيارة المسجد النبوي من خارج المملكة، ضمن إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.