خطأ وزيرة الصحة يعرضها للانتقاد.. قرار بإرسال أسرة طبيبة مسيحية لأداء فريضة الحج

في خلال الأيام الأخيرة الماضية، نجت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، من إقدام مجلس النواب المصري، على سحب الثقة منها بناءً على طلب قدمه أكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس، وذلك بعدما أعلن الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، غلق باب المناقشة حول الطلب نظرا لعدم وجود عدد كافي من مقدمي الطلب في الجلسة العامة للمجلس، حيث أن المادة 227 من لائحة البرلمان الداخلية تقتضي حضور جميع مقدمي طلب سحب الثقة من أحد الوزراء للتصويت عليه، وهو ما يعتبر تنازلا منهم عن الطلب، وسحبا للاستجواب وخلالا بالنصاب المطلوب للتصويت، وفقا للمادة 224 من اللائحة الداخلية للبرلمان.

“الحج” تعويض وزيرة الصحة لأسرة الطبيبة المسيحية ضحية حادث الكريمات

خطأ وزيرة الصحة يعرضها للانتقاد.. قرار بإرسال أسرة طبيبة مسيحية لأداء فريضة الحج 1

وعقب ذلك، أصدرت وزيرة الصحة والسكان بيان رسمي لها يحمل عدة قرارات بشأن حادث انقلاب أتوبيس طبيبات المنيا الذي وقع على الطريق الصحراوي بالكريمات، حيث قررت الوزيرة إطلاق اسما شهيدتي الحادث على الوحدتين الطبيتين اللتين كانتا تعملان بهما تكريما لهما، وقرار بسفر والد ووالدة الشهيدتيين ضمن بعثة الحج الرسمية للوزارة العام الجاري 2020، وتسبب القرار الأخير في غضب الكثيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن الراحلة سماح نبيل صليب إحدى المتوفاتين في الحادث، هي مسيحية ورغم ذلك قررت الوزيرة إرسال والديها لأداء فريضة الحج، وتسبب البيان في المزيد من الغضب بسبب أن وزارة الصحة التزمت الصمت تجاه الحادث لساعات طوال عقب وقوعها، رغم أنه كان من المفترض أن تمد الوزارة وسائل الإعلام بمعلومات كافية تجاه الحادث المفجع، لتخرج الوزيرة هالة زايد بعد نحو 11 ساعة كاملة عقب الحادث، لتعلن قراراها الذي زاد الأمر سوءاً.

خطأ وزيرة الصحة يعرضها للانتقاد.. قرار بإرسال أسرة طبيبة مسيحية لأداء فريضة الحج 2

تفاصيل حادث انقلاب أتوبيس طبيبات المنيا بالكريمات

خطأ وزيرة الصحة يعرضها للانتقاد.. قرار بإرسال أسرة طبيبة مسيحية لأداء فريضة الحج 3

وأسفر حادث انقلاب أتوبيس طبيبات المنيا الذي وقع على الطريق الصحراوي بالكريمات، عن وفاة 4 أشخاص من بينهم طبيبتان، وسائق، وعامل، وإصابة 17 آخرين من الأطباء والطبيبات حيث كانوا متجهين من محافظة المنيا إلى محافظة القاهرة لحضور إحدى الدورات التدريبية، وتم نقل كافة المصابين وحالات الوفاة إلى مستشفيي 15 مايو وحلوان العام ومنهما إلى مستشفى معهد ناصر عبر 14 سيارة إسعاف مجهزة تم الدفع بهم، وتنوعت الإصابات ما بين كسور وجروح قطعية وكدمات بأماكن متفرقة بالجسد، وقررت الوزيرة ضم كافة المصابين إلى البعثة الطبية للحج لهذا العام بالإضافة إلى أحد ذويهم من الدرجة الأولى.

خطأ وزيرة الصحة يعرضها للانتقاد.. قرار بإرسال أسرة طبيبة مسيحية لأداء فريضة الحج 4

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.