خسائر تاريخية بالبورصة الخليجية نتيجة انهيار السعر العالمي للنفط

انتهت جلسة تعاملات اليوم الاثنين الموافق 9 مارس 2020 في البورصة السعودية على إغلاق أسواق المال الخليجية على خسائر فادحة، ويأتي هذا عقب انهيار السعر العالمي للنفط، والذي تراجع خلال يوم واحد بأكثر من 30% من قيمته، وسجل السوق السعودي تراجع بنحو 7.6% مع ختام تعاملات اليوم، وسجل سهم أرامكو 27 ريال، بعد تراجعه القياسي بقيمة 10%.

خسائر البورصة الخليجية

وسجلت أرامكو خلال يوم الأحد والاثنين خسارة بقيمة 320 مليار دولار من قيمتها، وأصبحت قيمتها تتراوح بالقرب من مستوى 1.4 تريليون دولار، وانتهت تعاملات سوق دبي بتراجع نسبتها 8.29%، بينما سجلت تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية انخفاض بقيمة 8.06%، وتراجع مؤشر السوق الأول في الكويت بنحو 10.29%، مما أدى إلى اتجاه السلطات المالية لوقف التعاملات لليوم التالي.

أما بالنسبة لسوق قطر، فقد سجل تراجع بنحو 9.70%، وتراجع سوق البحرين المالي بنحو 5.82 % خلال تعاملات اليوم، ومع فشل أوبك في التوصل لاتفاق يتم من خلاله خفض النفط، اضطرت أسواق الخليج لتكبد خسائر هائلة، وازدادت خلال تعاملات اليوم خسائر البورصات الخليجية، خاصة مع تراجع النفط بأكثر من 31% من قيمته، الأمر الذي يمكن اعتباره بمثابة ضربة موجعة للاقتصاد في الخليج.

انهيار السعر العالمي للنفط

ويذكر أن أوبك وروسيا قد فشلت يوم الجمعة الماضية في الوصول لحل بخصوص خفض إنتاج الخام، وذلك للحد من الانخفاض الملحوظ الذي طرأ على السعر العالمي للنفط، والذي وصل به لأدنى مستوى خلال ال4 أعوام الأخيرة، وذلك على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، وسجلت أسعار النفط تراجع بأكثر من الثلث، وذلك عقب الرفض الذي قابل مقترح أوبك بخفض الإنتاج من روسيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.