خبير قانوني يكشف 3 تهم بانتظار معترضي دفن طبيبة الدقهلية

سلوك غريب وغير مسبوق من بعض اهالي قرية “شبرا البهو في محافظة الدقهلية أثار غضب الشارع المصري ، معتبرين ذلك السلوك لا يمت للإنسانية بصلة ، حيث احتشد عدد من اهالي القرية معترضين على دفن الطبيبة سونيا “64 عامًا” التي تثوفيت في مستشفى العزل في الإسماعيلية بفيروس كورونا المستجد ، وحاولوا منع سيارة الإسعاف من دخول القريية وحتى دفنها في مقابر القرية خوفًا من انتشار العدوى مع الأيام حسب زعمهم، لتتدخل القوى الأمنية وتفريق المحتجين وتسليم الجثمان لزوج الطبيبة وتم دفنها من قبل مديرية الصحة، هذا التصرف من المحتجين يطرح التساؤل ما هي المساءلة القانونية لهؤلاء؟ ، خبير قانوني يجيب ويكشف عن 3 تهم بانتظار معترضي دفن طبيبة الدقهلية.

 واقعة طبيبة الدقهلية

خبير قانوني يكشف 3 تهم بانتظار معترضي دفن طبيبة الدقهلية 1
واقعة طبيبة الدقهلية

تهم بانتظار معترضي دفن الطبيبة

على إثر احتجاجات بعض من أهالي قرية شبرا البهو في الدقهلية وتجمهرهم لمنع دفن الطبيبة المتوفاة بكورونا، اعلنت وزارة الداخلية عن إلقاء القبض على 23 شخصًا ، مما أثار التساؤل حول التهم التي بانتظارهم وعقوباتها القانونية، وهو ما أوضحه الدكتور عماد الفقي أستاذ القانون الجنائي وعميد كلية الحقوق بجامعة السادات ، حيث قال أن 3 تهم بانتظار هؤلاء وهي :

  • التجمهر دون إخطار السلطات.
  • منع حق متوفى في الدفن.
  • اعتراض مرفق عام، مثل سيارة الإسعاف.

وأشار الفقي إلى ان التجمهر نصت عليه المادة الاولى من القانون رقم 10 لسنة 2014 حيث تضمنت أن التجمهر يبدأ من 5 أشخاص على الأقل، ويختلف الحكم فيه باختلاف الموقف نفسه، وتكون عقوبته هي الحبس مدة لا تزيد عن ستة شهور، أو بغرامة لا تتجاوز عشرين جنيهًا مصريًا.

وأما جرم منع تنفيذ تصريح الدفن والتعدي على حرمة متوفى، تنص عليها المادة 160 من قانون العقوبات، وتعاقب مقترفها بالحبس مدة لا تزيد عن 5 سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة جنيه، ولا تزيد على 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

في حين ينص قانون المرور الجديد على عقوبة تعطيل سيارة الإسعاف التي تصل إلى الحبس مدة لا تزيد على شهر، وغرامة لا تقل عن 500 جنيه، ولا تزيد على ألف جنيه أو إحداهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.