خبيرة بيئية تحسم جدل إذا ما تسببت الخفافيش في وباء كورونا أم لا

مازالت هناك مجموعة من الأنباء المتضاربة التي تتهم الخفافيش بأنها نقلت فيروس كورونا كوفيد 19 إلى بني البشر، الأمر الذي دفع المدافعين عن البيئة إلى البحث أكثر في الأمر، وخرجوا على المجتمع الدولي يؤكدون أن الخفافيش يواجهون احتمالية تعرضها للخطر الشديد على المدى الطويل، واصفين كل ما يقال بأنه نظري وغير مثبت بعد ومكانه على شبكة الانترنت فقط.

خبيرة بيئية تحسم إذا ما تسببت الخفافيش في وباء كورونا أم لا

قالت فيزا وورلدج، الخبيرة البيئية من جمعية حماية الخفافيش في بريطانيا، إن كل النظريات التي تتهم الخفافيش بأنه السبب الرئيسي في تفشي فيروس كورونا غير صحيح، مشيرة إ؛لى أن كل ما حدث عبارة عن منشورات غير موثقة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تشمل فيسبوك، وتويتر، وواتساب على شبكة الإنترنت.

وأوضحت أن حيوان الخفاش يواجه أزمة حقيقية ففي بعض من مناطق العالم أعدموا الخفافيش، وأصبح البعض منها مهدد بالإنقراض لما سمعوه من أن هذه الخفافيش تقوم بنقل مرض كورونا كوفيد 19 وهذا الخوف ليس في محله بعد.

,وأوضحت الخبيرة أنه بسبب ما سمعه البعض تعامل مع الخفافيش وكأنها أعداء وهذا خوف في غير محله للغاية، ففي المملكة المتحدة الخفافيش من الأنواع المحمية في البلاد وهناك مئات الآلاف من الثديات المجنحة التي تعيش في سلام في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

نظريات انتقال الفيروس التاجي كورونا إلى البشر من الحيوانات

ومازال العلماء يعتقدون أن الفيروس التاجي قد نشأ في ووهان بالصين ويقول أغلبهم أنه على الأرجح انتقل من الخفافيش إلى الإنسان عن طريق حيوان وسيط مثل أرماديلو أو النبنغول. ويعتبر سوق هوانان للمأكولات البحرية في ووهان الذي تم إغلاقه بعد ربطه بالحالات الأولى لفيروس كورونا كوفيد 19، مصدر تفشي المرض على نطاق واسع ولكن لم يثبت هذا الأمر بشكل قاطع بعد.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي قالت مصادر مطلعة في وايتهول أن المملكة المتحدة تعتقد أنه من المحتمل جدًا أن يكون سلالة الفيروس التاجي وراء الوباء العالمي الذي انتقل للمرة الأولى من الحيوانات إلى البشر بشكل طبيعي.

وأوضحوا أنه هناك احتمالية أن يكون سارس تسرب عن طريق الخطأ من مختبر تحاليل صيني وأنتج سلالة كوفيد 19 من كورونا، ويعتمد دعاة الحفاظ على البيئة على تلك النظرية لتبريء الخفافيش مؤكدين أن تعامل البشر مع الفيروسات هو الذي أدى إلى توافر الظروف لانتاج هذا الفيروس القاتل وهذا مماثل لتدمير الغابات الطبيعية لإنتاج الماشية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.