خبراء مصرفيون يتوقعون تراجع أسعار الفائدة بين 1 و1.5% يوم الخميس القادم

أعلن خبراء مصرفيون عن توقعاتهم بخفض البنك المركزي لأسعار الفائدة بنسبة تتراوح ما بين 1 إلى 1.5 %، خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية، حيث يسعى البنك المركزي إلى تنفيذ سياسات التيسير النقدي والتي أعلن عنها شهر أغسطس الماضي، وهو الأمر الذي يصب في صالح الاقتصاد المصري ويعمل على تنميته وازدهاره بالإضافة إلى أنه يعمل على تنشيط الاستثمار.

خبراء مصرفيون يتوقعون تخفيض البنك المركزي لأسعار الفائدة

وتأتي تلك التصريحات للخبراء نتيجة لتراجع معدل التضخم للمرة الخامسة على التوالي خلال شهر أكتوبر الماضي، حيث سجلت أقل مستوى لها منذ أكثر من تسعة عشر عاماً، وبالتزامن مع موجة تراجع أسعار الفائدة في بعض الأسواق الأخرى ومنها تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

ويذكر أن أعلن البنك المركزي عن استئناف دورة التيسير النقدي، عقب تراجع معدلات التضخم وتراجع أسعار الفائدة خلال الاجتماعيين الآخرين بنسبة 2.5 % على مرحلتين خلال شهر سبتمبر الماضي، ليبلغ مجموع التراجع في سعر الفائدة هذا العام إلى نسبة 3.5 % .

ووصلت أسعار الفائدة للإيداع إلى نسبة 13.25 % و 14.25 % للإقراض بالبنك المركزي، وبذلك يصبح هناك تقارباً بين معدلات الفائدة الآن وما كانت عليه قبل تحرير سعر الصرف، فقد أعلن البنك المركزي إلى زيادة نسبة الفائدة إلى 7 % على ثلاث مرات منذ قرار التعويم عام 2016 وحتى شهر يوليو لعام 2017 .

ويتوقع محمد عبد العال وهو عضو مجلس إدارة بأحد البنوك أن موعد  تراجع أسعار الفائدة المتوقع هو يوم الخميس المقبل في اجتماع لجنة السياسات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.