حكى قصة توبته من تجارة سيارات الحوادث ثم توفى.. القصة الكاملة لإسلام شعراوي حديث مواقع التواصل

إسلام شعراوي شاب ثلاثيني مصري، أصبح حديث مواقع التواصل الإجتماعي اليوم وأمس بعد تعرضه لحادث سير أليم على طريق مصر إسماعيلية الصحراوي، وتداول رواد السوشيال ميديا فيديو قديم للشاب المتوفي وهو يحكي عن قصته في تجارة سيارات الحوادث، وكيف ترك هذا العمل الذي جمع من ورائه ملايين الجنيهات على حد قوله بعد أن أدرك حرمته.

بث إسلام الفيديو في يوم 23 ديسمبر الماضي، ولاقى رواجاً وقتها، وصرح خلاله أنه كان لديه حلمين منذ الطفولة الأول امتلاك سيارة فارهة والثاني فتح مطعم، وسعى الشاب في ذلك بالاجتهاد وتعلم من شخص في منطقته تجميع السيارات وكيفية إعادتها جديدة في حال قامت السيارة بحادث، وظلت يتعلم لمدة 7 سنوات كاملة، إلى أن أصبح يقوم بهذا العمل بنفسه.

وأصبح إسلام شعراوي يجمع أموال طارئلة من هذا العمل الذي كان يخدع فيه مشتري السيارة بأنها جديدة ولم تتعرض لحادث من قبل، وامتلك الشاب من وراء هذا العام سيارتين وهو لم يتخطى الثلاثين من عمره.

توبة إسلام شعراوي بعد تحقيقه لملايين الجنيهات من تجارة سيارات الحوادث

أما عن قصة توبته ففي أحد الأيام جاءه رجل فقد سيارته جراء حادث، وعلم إسلام أن هذه السيارة من صنيعته، وعزم على تصليحها وإعادته له من جديد وكنوع من رد الجميع اصطحبه الرجل معه إلى بيته، ورأى إسلام شعراوي عائلة الرجل وأبنته التي تعمل كطبيبة، فعزم الشاب منذ ذلك الوقت على الإبتعاد عن ذلك العمل، وسافر ليؤدي فريضه العمرة.

وبعد عودته سعى وراء الرزق الحلال وحاول فتح مطعم، ولكن الأموال لم تكن كافية لديه إلى أنه اقسم على عدم العودة إلى عمله السابق رغم الضغوط الكبيرة التي تعرض لها من الاشخاص المقربين له، ولقي الشاب أمس مصرعه في حادث سير على طريق إسماعيلية الصحراوي نتج عنه نزيف في المخ أودى بحياة إسلام شعراوي على الفور.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.