حقيقة وفاة حسين الجسمي.. شبكة إم بي سي مصر تحسم الجدل

انتشرت العديد من الأخبار المتداولة في الوقت الحالي عن وفاة حسين الجسمي في الفترة الماضية، وسط العديد من التكهنات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية عن وفاة حسين الجسمي وسط قلق كبير من متابعيه ومحبيه في الوطن العربي في ظل انتشار فيروس كورونا وتأثيره الكبير على أعداد الوفيات في العالم كله في الوقت الحالي.

وتسائل قطاع كبير من المدونين ومحبي الفنان حسين الجسمي عن حقيقة ما تم تداوله على الفترة الماضية عن وفاة الفنان حسين الجسمي، منتظرين رد رسمي من قبل الفنان أو أسرته أو أي شخص مقرب منه وسط الغموض الكبير حول الأمر وهو ما زاد من الجدل والتكهنات حول صحة الخبر من عدمه في الفترة الماضية.

حقيقة وفاة حسين الجسمي

وحرصت شبكة إم بي سي  على كشف الحقيقة قائلا إن كل ما تم تداوله عن وفاة حسين الجسمي في الفترة الماضية عار تماما من الصحة، لافتة إلى أنهم تواصلوا مع الفنان حسين الجسمي والذي أكد لهم أنه بصحة جيدة ولا يوجد أي شيء من ذلك القبيل.

وبالرجوع إلى حساب الفنان حسين الجسمي على موقع التواصل الاجتماعي الخاص بالتدوينات القصيرة “تويتر” فقد نفى خبر الوفاة من خلال تدوينة له منذ أيام قليلة غرد من خلالها قائلا: “من اعتاد أن يسعد الناس يصعب على الناس معرفة حزنه”، وهي التي لم ينتبه لها البعض عند تداول خبر وفاته,

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.