حقيقة وجود طلاسم سحر مربوطة في كسوة الكعبة أثناء تعقيم الحرم المكي

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك)، و ( تويتر) على شبكة الانترنت مقطع فيديو قديم يوجد فيه وجود ورقة ملفوفة يقال عليها طلسم سحري.

الورقة المزعوم أنها طلاسم سحرية تم العثور عليها قيل إنها تم العثور عليها بينما يقوم العمال بتعقيم صحن مطاف الكعبة بالحرم المكي منذ أيام.

حقيقة طلاسم سحرية في كسوة الكعبة المشرفة

في الواقع أن هذه الواقعة حدثت منذ عام 2017 أي قبل ثلاث سنوات من تداول هذا الفيديو.

وقالت رئاسة شؤون المسجد الحرام، والمسجد النبوي أن هذا الفيديو قديم وغير صحيح أنه تم العثور على طلاسم أثناء تعقيم صحن المطاف.

حقيقة وجود طلاسم سحر في الكعبة أثناء تعقيم صحن الطواف
حقيقة وجود طلاسم سحر في الكعبة أثناء تعقيم صحن الطواف

وأصدرت بيانًا تقول فيه أن الفيديو تم تسجيله عام 2017 وأن الورقة كانت متضمنة دعاء مكتوب من أحد زوار الكعبة المشرفة سواء من المعتمرين أو الحجاج.

وأشارت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أنه حينها تم اتخاذ الاجراءات المتبعة في مثل تلك الوقائع.

الحرم المكي معقم لمواجهة فيروس كورونا

يتم غسل وتعقيم صحن المطاف ومداخله 3 مرات ما بين صلاة العشاء والفجر، حيث تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بذلك بطريقة مركزة حرصاً على سلامة قاصدي المسجد الحرام، وضمان القضاء على جميع الفيروسات والمكروبات المنتشرة على الأرض وأسطح الأدوات المستخدمة داخل صحن المطاف.

مراحل تعقيم الحرم المكي لمواجهة فيروس كورونا

تبدأ عملية الغسل الأولى بعد الانتهاء من صلاة العشاء مباشرة يقوم بها (140) موظفًا وعامل نظافة موزعين على العديد من المهام، والتي تبدأ برفع السجاد من الأماكن المخصصة للصلاة، والمشايات البلاستيكية المخصصة للمرات لتنظيفها وتعقيمها،

ثم تُغسل مداخل الصحن وأرضيته، ثم تعقم بطريقة مركزة وتعطر، ويغسل ويعقم جميع الأدوات المستخدمة في صحن المطاف، والتي من بينها دواليب المصاحف، والحواجز الأمنية، ودرابزين السلالم،

والتي تضمن تعقيمها 100 %، ثم يعاد فرش السجاد والمشايات البلاستيكية ليتم التأكد من نظافتها وتعقيمها وتعطيرها وتنتهي هذه العملية منتصف الليل، لتعاد عملية الغسيل والتعقيم والتعطير مرتان بنفس الآلية الأولى لتنتهي أخر عمليه قبل موعد صلاة الفجر بساعة.

المراحل التعقيمية الاضافية في الحرم المكي

أما عمليات الغسيل الثانية والثالثة تأتي لتؤكد ضمان نظافة وتعقيم صحن المطاف، من أجل سلامة قاصدي وزوار المسجد الحرام، وتتم عمليات الغسيل والتعقيم بعناية خاصة،

ويركز فيهما على عمليات التعقيم بالرش لعدم وجود زوار داخل صحن المطاف، لتصل عدد عمليات الغسيل والتعقيم سبع مرات موزعه على كامل اليوم يقوم بها حوالي (330) موظفًا وعامل، و(10) مكائن لكل وردية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.