حقيقة نقل عدوى كورونا بلمس الأسطح الملوثة

ذكر عدد من الدراسات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، أن الفيروس له القدرة على البقاء على الأسطح الصلبة لفترة من ساعات إلى أيام، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه من الصعب إنتقال الفيروس من تلك الأماكن للأشخاص، وفقًا لما قاله بعض العلماء، فذكر بحث نشرته مجلة “نيو إنجلاند أوف ميديسن” يوم 17 مارس الماضي، أن للفيروس القدرة على المكوث في الهواء لمدة 3 ساعات وعلى النحاس لمدة 4 ساعات وعلى الورق المقوى لمدة 24 ساعة وعلى الفولاذ لمدة 72 ساعة.

إنتقال الفيروس من الأسطح للأشخاص

نشر موقع مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة الأمريكية، أنه من الصعب انتشار فيروس كورونا بملامسة الأشياء، وذكرت “كريستين نوردلوند” المتحدثة باسم المؤسسة الصحية الأمريكية، فقد أوضحت أن الهدف وراء التوصيف الجديد لانتشار كورونا جاء بهدف توضيح الطرق البديلة لانتشار الفيروس عن التعامل مع شخص مصاب.

لكن فترة استقرار الفيروس وقدرته على نقل العدوى من الأسطح إلى الأشخاص لا تزال غير معلومة، كما أعلنت مراكز مكافحة العدوى، أن انتشار الفيروس من الأسطح الملوثة ليس بدرجة سهولة انتشاره من الأشخاص المصابة به، وبالرغم من هذا، إلا أن انتشاره من الأسطح إلى الأشخاص لا يزال ممكن الحدوث، عن طريق لمس السطح ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم.

حقيقة نقل عدوى كورونا بلمس الأسطح الملوثة
حقيقة نقل عدوى كورونا بلمس الأسطح الملوثة

طرق الوقاية من كورونا

ومع بدء عدد من ولايات أمريكا بفتح اقتصادها من جديد، شعر الأمريكيون بالقلق فيما يتعلق بالاحتياطات التي يجب اتخاذها للوقاية من خطر الإصابة، فهناك تعاملات الأوراق المالية التي تثير الخوف لدى البعض، ولكن تبقى أفضل طريقة للوقاية من خطر الإصابة بكورونا هي:

  • التباعد الاجتماعي
  • استمرار غسل اليدين بالماء والصابون بصورة دورية على مدار اليوم
  • الاهتمام بتطهير الأسطح التي يتم لمسها باستمرار في مكان العمل والمنزل.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.