حقيقة عودة أنجين ألتان من جديد بشخصية أرطغرل وكيف سيفاجى عثمان ديندار أحداث قوية فى المؤسس عثمان Kuruluş Osman بالحلقة الخامسة

أن جميع متابعى مسلسل المؤسس عثمان بعد معرفتهم بذهاب أرطغرل إلى قونيا تمنوا عودة الممثلين أنجين ألتان وفى السطور القادمة سنوضح لكم مصير الممثل أنجين ألتان فقد قام الممثل أنجين التان بنشر صورة له مع أبنه أراس وزوجته وفيها توضح طول لحيته وشعره بشكل كبير عما كان عليه فى مسلسل الرصاصة كما قام بنشر صورة قديمة له باللحية أبان مسلسل قيامة أرطغرل ونعتقد أن هذا إشارة إلى عودته.

حقيقة عودة إنجين ألتان ب شخصية أرطغرل

رغم أن انجين قد صرح بشكل مسبق انه يلتزم المسرح ولن يكون له عمل درامى وكذلك أنتهاء تورغوت من فيلمه ألب أرسلان لابد ان يكون هناك رأي جديد للمنتج محمد بوزداغ حول دور أرطغرل ونعتقد أنه يتفق من جديد مع أنجين من أجل تأدية الدور ونعتقد أن أنجين يحافظ على سرية عودته بسبب السيناريو الخاص بالمسلسل والسياق الدرامي والتاريخي ونعتقد أن أنجين سيقبل بهذا الدور الثانوى والمكمل قيامة ارطغرل من أجل تعويض فشل مسلسل الرصاصة.

ولكن على الرغم من ذلك هناك نقائض حول عودته حيث أن أرطغرل سيكون دوره قصير فيجب أن يموت حتى تنشب العداوة بين دوندار وعثمان وهناك من يعتقد ان هذا الدور لن قبل به أنجين .

عثمان يفاجئ دوندار

سنتحدث حول مقطع مفاجاءة عثمان لعمه ديندار والشئ الصادم فى الخنجر ومن أبرزها هل يقوم عثمان بطعن دوندار وماذا سيفعل عثمان فى المواجهة الحتمية مع الدولة وعليشار وهل سينجح عثمان فى إنقاذ بالا هاتون وماذا إن رفض يانيز مبادلة صوفيا مقابل العلاج . وبالعودة إلى السؤال الأول عثمان الآن فى مرحلة صعبة وهناك بداية المواجهة مع عمه ديندار حيث هناك مقطع بالإعلان يقول ديندار لعثمان هل سوف تطعنه فأخرج عثمان خنجره وقال لتاخذ دمك فماذا يقصد بهذا الأمر .

ولكن بالتأكيد عثمان فى هذا المشهد لا يريد طعن دوندار فهو أما انه سيعطية الخنجر ويقصد بأن دمي حلال لك أو الامر الاخر بأن دمه يختلف عن دم عمه وهذا أمر مستبعد .

تحليل و توقعات الخامسة بعد الإعلان

يتسائل الجميع هل سيخون ديندار عثمان حيث أنه حتى اللحظة السيناريو لم يظهر خيان دوندار بل أوجد لأفعاله مبررات وهي حرصة على القبيلة والابتعاد عن الحرب وصوره بأنه كسول كما قال بامسى ونعتقد انه يانيز لن يعطى لعثمان العلاج بسهولة فما الحل الذى يقوم عثمان بخطة قوة لإنقاذ بالا خاتون وهي إمساك الاميرة صوفيا ونعتقد أن عثمان سيقوم بصناعة علاج جديد من أجل بالا هاتون حتى ينقذها هو الامر الاقرب الى الصواب من صفقة المبادلة حيث ان يانيز من الممكن أن يضحي بكل سهولة بصوفيا من أجل الأمانة المقدسة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.