حقيقة شائعة دمج كتابي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية في كتاب واحد

مؤخرا أنتشرت شائعة دمج كتاب التربية الدينية الإسلامية، وكتاب التربية الدينية المسيحية في كتاب واحد ابتداء من العام القادم، لذلك كشف مصدر مسئول داخل وزارة التربية والتعليم، أن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، ولم يتم مناقشة هذا الأمر سابقا، ولكن هناك نية لوجود منهج مشترك للطلاب المسلمين والمسيحيين يرتبط بالدين.

تدريس كتاب للقيم والأخلاق

أوضح مصدر في وزارة التربية والتعليم أن الوزارة قررت من العام الدراسي القادم تدريس مادة للقيم والأخلاق، وسيبدأ تدريس كتاب للقيم والأخلاق مم الصف الثالث الابتدائي، وسيضم الكتاب منهج وطني وقيم وتعاليم الدين الإسلامي والمسيحي، والتركيز على تعليم الطلاب أحترام الآخرين دون النظر إلى عقيدته، وسيتم إضافة هذا الكتاب لتعليم الطلاب سماحة وسلام الأديان، وكل ما يقال عكس ذلك إشاعات هدفها إثارة البلبلة.

حقيقة شائعة دمج كتابي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية في كتاب واحد 1

وأوضح مصدر وزارة التربية والتعليم، أن وجود منهج مشترك بين الطلاب يرتبط بالقيم الأخلاقية والدينية لجميع الطلاب، لا يعني بالضرورة إلغاء كتابة التربية الدينية الإسلامية والتربية المسيحية، ولن يتم استبدالهم، وسيتم تدريس كتاب للقيم والأخلاق لجميع الصفوف الدراسية تباعا، ولكن سيتم البدء بالصف الثالث الإبتدائي تحديدا ليكون هو بداية التطبيق، ويذكر أنه سيتم تغيير مناهج الصف الثالث الابتدائي من العام الدراسي المقبل لتكون جديدة وحديثة، وذلك تكميلا لمرحلة التطوير التي بدأت من مرحلة رياض الأطفال ثم الصف الأول الإبتدائي والصف الثاني الإبتدائي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.