حقيقة توقف المأذونين عن توثيق عقود الزواج لمدة 7 أشهر

نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء تُفيد بتوقف المأذونين عن توثيق عقود الزواج لمدة 7 أشهر، تبدأ من أول شهر مايو المقبل وحتى نهاية شهر ديسمبر 2020، فيما قال إبراهيم علي سليم، رئيس صندوق المأذونين الشرعيين، إنه لا صحة لهذه الأنباء، وأنها مجرد شائعة.

وأضاف رئيس صندوق المأذونين الشرعيين، في تصريحات صحفية، أنه لم يجرِ سحب دفاتر المأذونين، وما زالت توثيق عقود الزواج سارية،وجميع المأذونين في كل محافظات مصر يعملون مع أخذ التدابير الاحترازية التي فرضتها الدولة بتقليل عدد المواطنين الذين جرى استقبالهم بمكاتب المأذونين في أثناء العقد، للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد.

توثيق عقود الزواج

وفي سياق الحديث عن توثيق عقود الزواج، فقد أكد “سليم” الالتزام بساعات العمل بعد فرض حظر التجوال، لتبدأ من الساعة الـ9 صباحًا وحتى الساعة الـ5 مساءً، مشيرًا إلى أن عقود الزواج شهدت انخفاضًا بسبب فيروس كورونا، لرفض كثير من الزوجات عقد زيجاتهن دون حفل زفاف.

ولفت إلى أن أزمة انتشار فيروس كورونا أثّر سلبيًّا على المأذونين وأسرهم، لأنهم لا يتقاضون أجرًا ثابتًا أو راتبًا شهريًّا، بل من توثيق عقود الزواج والطلاق، مشيرًا إلى أن حفلات الزواج الآن تقتصر في الأغلب على الأهل، وتقام في أماكن مفتوحة في أثناء النهار، أو فى داخل بعض الفلل التي يجري تأجيرها.

وكشف رئيس صندوق المأذونين الشرعيين، عن تأجيل أفراح، بسبب الخلاف على أعداد المدعوين فيها، والخوف من فيروس كورونا، وحالات أخرى أُلغي فيها الزواج نهائيًّا في آخر لحظة بسبب اختلاف العروسين.

مصدر الدخل الوحيد

وفي سياق تأكيده عدم توقف المأذونين عن توثيق عقود الزواج، أشار “سليم” إلى أن المادة 13 من لائحة المأذونين الصادرة في 4 يناير سنة 1955 بقرار من وزير العدل تقول إنه لا يجوز الجمع بين وظيفة المأذون ووظيفة حكومية أو مهنة المحاماة أو التدريس أو أي عمل لا يتفق مع عمل المأذونية أو يمنع المأذون من مزاولة العمل فيها.

حقيقة توقف المأذونين عن توثيق عقود الزواج لمدة 7 أشهر 1

وشدد على على ضرورة مراعاة الآثار الاجتماعية على المأذونين، نتيجة لتطبيق القرارات الأخيرة لمواجهة فيروس كورونا مؤكدا أن إجراء عقود الزواج مصدر الدخل الوحيد للعديد من المأذونين، مطالبًا بمراعاة وجود آلية مُحددة لتقديم يد العون للمأذونين الشرعيين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.