حقيقة تجاهل سلطان عمان الجديد لمصافحة ولي عهد أبو ظبي (فيديو)

تشهد سلطنة عمان مرحلة جديدة في تاريخها السياسي والاجتماعي، بتولي قيادة جديدة للبلاد عقب وفاة السلطان قابوس بن سعيد، والذي وافته المنية يوم الجمعة الماضي 10 يناير| كانون الثاني 2020، وذلك عن عمر يناهز نحو 79 عاماً، عقب فترة حكم لسلطنة عمان استمرت نحو 50 عاماً كاملة، حيث أعلن مجلس الدفاع العماني، في يوم التالي السبت الموافق 11 يناير| كانون الثاني 2020، عن تنصيب هيثم بن طارق بن تيمور آل بوسعيد سلطاناً لعمان، ليكون خلفا لابن عمه الراحل، وذلك طبقاً لوصية السلطان قابوس بن سعيد، التي تم فتحها بحضور العائلة المالكة وفقا للمادة السادسة من النظام الأساسي لسلطنة عمان.

تجاهل السلطان هيثم لمصافحة ولي عهد أبو ظبي

حقيقة تجاهل سلطان عمان الجديد لمصافحة ولي عهد أبو ظبي (فيديو) 1

واستقبلت سلطنة عمان خلال الساعات الماضية العديد من الرؤسات ومسئولي دول العالم، ليقدموا واجب العزاء في السلطان الراحل قابوس بن سعيد، وكان في مقدمة مستقبليهم سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق بن تيمور، ومن بين المعزين ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد، وبينما يستقبله السلطان جديد أظهر مقطع فيديو التقطته الكاميرات، تجاهل هيثم بن طارق آل سعيد مصافحة ولي عهد أبو ظبي لدى مغادرته السلطنة عقب تقديم التعزية، وهو الأمر الذي أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي.

حقيقة تجاهل سلطان عمان لمصافحة ولي عهد أبو ظبي

وأثار مقطع الفيديو الجدل عبر مواقع التواصل قبل أن يوضح نشطاء عمانيون أن هذه عادة عمانية للاحتفاء بالضيف، حيث يرفض المضيف مصافحة الضيف إلا بعد أن يوصله إلى باب البيت بنفسه، كما قاموا بنشر مقطع فيديو يظهر الموقف كاملا، وبالفعل أصر بن زايد على السلطان هيثم بن طارق على عدم ضرورة مرافقته للخارج، وقال أحد النشطاء: “من عادات الشعب العماني في إكرام الضيف إرجاع اليد للخلف وعدم مصافحة الضيف إلا عند توصيلة للسيارة أو مكان التوديع”، وآخر: “حصل لغط كبير ظناً من البعض بأن جلالة السلطان هيثم بن طارق يرفض مصافحة محمد بن زايد.. الموضوع باختصار شديد هو مزيد من الحشمة والاحترام المتبادل بين السلطان وبن زايد، حيث الأول يصر أن لا يصافحه حتى يوصله إلى موكبه ويودعه هناك، والآخر يصر على عدم ترك السلطان مجلس العزاء”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.