حقيقة الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي

ترددت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، بشأن الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي فيما أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزارء أنها غير صحيحة ولا تمت للحقيقة بصلة.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقريره الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، الذي نشره اليوم الجمعة: إنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان التي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلًا.

حقيقة الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا

وأضافت وزارة الصحة، في ردها على شائعة الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أن الكواشف الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا يجري استيرادها لمصلحة الجهات الحكومية المختصة بالكشف عن الفيروس فقط، أما يجري الترويج له، فهي كواشف مجهولة المصدر.

وكانت وزيرة الصحة قد كشفت في 3 مايو الجاري، عن التعاقد على توفير كواشف جديدة للفيروس التاجي بعد إقرارها من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، مؤكدة توافر المستلزمات الوقائية في جميع مستشفيات الوزارة.

حقيقة الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا الصيدليات

متابعة اتفاقيات العلاج العالمية

وفي سياق نفي شائعة الترخيص ببيع كواشف فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كانت وزيرة الصحة، قد أشارت إلى أن هناك فريقًا من الوزارة تواصل مع الفرق البحثية حول العالم لمتابعة اتفاقيات العلاج المحدثة باستمرار، مشيرة إلى بدء حقن بلازما المتعافيين من الفيروس للحالات الحرجة.

وأفادت الوزيرة بأن هناك أعمال تطوير في مستشفيات الحميات والصدر وعددها 34 على مستوى الجمهورية، ويجري ذلك بالتوازي مع تقديم الخدمات الطبية لجميع المرضى فيها، لحين الانتهاء من أعمال التطوير ورفع الكفاءة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.