حقيقة استبدال امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي بمشاريع أبحاث؟.. مجلس الوزراء يجيب

أوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حقيقة ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية حول إلغاء امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي الإلكترونية، ليتم استبدالها بمشاريع أبحاث خلال الفترة المقبلة، في ضوء خطة وزارة التعليم في استكمال الفصل الدراسي الثاني بدون وجود أي تجمعات للطلبة في المدارس أو اللجان المختلفة.

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي قد أعلن خلال الفترة الماضية استبدال الامتحانات الورقية بمشاريع الأبحاث الخاصة بسنوات النقل والشهادة الإعدادية، حيث سيتم عمل مشاريع أبحاث لكل مادة وهي التي تحدد نجاح الطالب في الفصل الدراسي الثاني من عدمه، وفي ضوء ذلك انتشر عدة شائعات على قيام وزارة التربية والتعليم باستبدال الامتحانات الإلكترونية بمشاريع أبحاث أيضا لطلبة الصف الأول والثاني الثانوي، وهو ما تم نفيه من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء.

حقيقة استبدال امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي بمشاريع أبحاث

وأكد مجلس الوزراء من خلال صورة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن كل ما يتم تداوله على استبدال امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي الإلكترونية بمشاريع أبحاث كلام غير صحيح، وأن الاختبارات ستتم في مواعيدها خلال الفترة المقبلة دون وجود أي تغييرات.

امتحانات أولى وثانية ثانوي
حقيقة استبدال امتحانات أولى وثانية ثانوي

وشدد مجلس الوزراء على أن كافة أجهزة التابلت الخاصة بالطلاب جاهزة تماما للدخول على المنصات الإلكترونية بوزارة التعليم من أجل إجراء الامتحانات، مناشدين الطلبة بعدم الالتفات لأي شائعات عبر “السوشيال ميديا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.